سبب مثير وراء مواجهة المغرب لغامبيا وزامبيا قبل "الكان"

02 يونيو 2019
الصورة
يطمح نجوم المغرب لتحقيق لقب كأس أفريقيا (Getty)

يدخل المنتخب المغربي الأول ابتداء من اليوم الأحد 2 يونيو/حزيران لغاية 18 منه في معسكر تحضيري استعدادا لنهائيات كأس أفريقيا للأمم 2019 التي تحتضنها مصر، وذلك بمركز كرة القدم المعمورة بالقرب من العاصمة الرباط.

واختار المدير الفني لأسود الأطلس، الفرنسي هيرفي رينار مواجهة منتخبي غامبيا وزامبيا في ملعب مراكش الكبير يومي 12 و16 من الشهر الجاري، للوقوف على استعداد لاعبيه للحدث القاري، أمام مدرستين من القارة السمراء، رافضاً مواجهة منتخب من خارج أفريقيا، لتفادي الانتقادات التي طاولته عند مواجهة المنتخب المغربي لمنافسه الأرجنتيني ودياً مؤخراً، والتي لم يستفد منها المغرب كثيراً.

وبحسب ما أكده المدرب الفرنسي رينار المدير الفني للمنتخب المغربي لـ"العربي الجديد"، فإنه اختار مواجهة منتخبي غامبيا وزامبيا، لعدم مشاركتهما في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقبلة في مصر.


وفي هذا الصدد تحدث قائلا: "دائماً ما كنت أرغب في مواجهة منتخبات لاتشارك في المنافسات التي نستعد لها، سبق لي تجربة هذا الأمر مع المنتخب الزامبي، بالإضافة إلى كوت ديفوار، وحاليا مع المنتخب المغربي".

وأضاف" كانت أمامي فرصة مواجهة منتخبات أفريقية لها تاريخ كبير، إلا أنني فضلت مواجهة منتخبين لا يشاركان في كأس أفريقيا، كي نستفيد كثيرا، لأنك عندما تواجه منتخبات لا تشارك في المسابقة القارية، لا يعرف عنك الخصوم الشيء الكثير، لذلك أنا مرتاح لكل ما فعله الاتحاد المغربي لكرة القدم، من أجل توفير الظروف أمام اللاعبين للاستعداد الجيد".

وختم هيرفي رينار حديثه بقوله: "أيام فقط تفصلنا عن دخول مرحلة الحسم، وسنسافر من الرباط صوب القاهرة، وأتمنى أن تكون مشاركتنا مشرفة في نسخة كأس أفريقيا المقبلة في مجموعة لا تبدو سهلة تضم منتخبات ناميبيا المنافس المجهول، ومنتخبي كوت ديفوار وجنوب أفريقيا".