زيدان يدعو الفرنسيين إلى عدم التصويت لمارين لوبان

28 ابريل 2017
+ الخط -

احتفظ الفرنسي، زين الدين زيدان، مدرب نادي ريال مدريد الإسباني، بنفس مواقفه السابقة في المسائل السياسية، والتي ترفض الأحزاب المتطرفة، ويعتبرها خطراً على الفرنسيين، ولا تتوافق مع القيم الإنسانية.

ودعا أسطورة الكرة الفرنسية، اليوم الجمعة، الفرنسيين إلى عدم التصويت لمرشحة اليمين المتطرف، مارين لوبان، وذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده للحديث عن المواجهة التي تنتظر ريال مدريد غدا السبت أمام فالنسيا.

وكانت النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة الفرنسية قد أسفرت عن مرور المرشحين، إيمانويل ماكرون ومارين لوبان، إلى الدور الثاني، وذلك بعدما حصل ماكرون على نسبة 23.7 في المائة، واليمينية المتطرفة لوبان على نسبة 21.7 في المائة.

وقال زيدان عن توقعاته بخصوص حظوظ المرشحين في الدور الثاني، المقررة في 7 أيار/مايو المقبل: "الرسالة، هي دائما ذاتها، كما في 2002. أنا بعيد كل البعد عن هذه الأفكار الخاصة بالجبهة الوطنية".

وتابع مدرب ريال مدريد الإسباني حديثه موجها طلبه إلى الفرنسيين قبل موعد التصويت: "بالتالي، (يجب) تجنب ذلك (التصويت للوبان) بأقصى ما يمكن. ليس هناك شيء جيد على الإطلاق في ما يخص المتطرفين".

وكان زيدان ذو الأصول الجزائرية، المولود في مرسيليا من أبوين مهاجرين من الجزائر، قد اتخذ في السابق موقفا مشابها خلال انتخابات 2002 حين وصل مرشح الجبهة الى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، جان ماري لوبان، مع الرئيس السابق جاك شيراك.
(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
GettyImages-1310666212.jpg

رياضة

أخذت تصريحات رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لوغريت مجرى آخر بعدما تهجم على أسطورة منتخب "الديوك"، زين الدين زيدان، بتصريحات نارية أثارت الرأي الكروي بالبلاد، وعرضته لانتقادات واسعة.

الصورة

سياسة

مرّ فوز مرشح اليسار التقدمي في تشيلي، غابريال بوريك، على منافسه من اليمين المتطرف، بسلاسة. ويؤمل مع عودة اليسار القوية إلى هذا البلد، إغلاق صفحة الديكتاتورية بالكامل.
الصورة
سياسة/الاعتداء على ماكرون ببيضة/(يوتيوب)

منوعات

تعرّض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أخيراً للرشق بالبيض، بعد أشهر من تعرضه لصفعة على وجهه، ولكنه ليس الرئيس الأول الذي تعرض لمثل هذه المواقف.
الصورة
رغم كل الصعوبات... من هو الرباعي الذي حمل زيدان إلى القمة؟

رياضة

رغم الصعوبات التي عانى منها المدرب الفرنسي، زيدان، بسبب كثرة الإصابات والظروف الفنية الصعبة لجهوزية اللاعبين بسبب فيروس "كورونا"، إلا أن ريال مدريد عاد إلى قمة مستواه الفني مؤخراً والفضل يعود لرباعي مُميز كان العمود الفقري للنجاح.

المساهمون