زوجة محرز تختار الرد على "إشاعة الاعتزال" بهذه الطريقة

زوجة محرز تختار الرد على "إشاعة الاعتزال" بهذه الطريقة

09 مارس 2018
زوجة محرز تردّ بطريقتها الخاصة (Getty)
+ الخط -

لا يزال خبر "الاعتزال المزعوم" للنجم الجزائري رياض محرز، لاعب نادي ليستر سيتي الإنكليزي، يصنع الحدث، على الرغم من نفي اللاعب وإدارة الفريق كل ما جاء في التدوينة التي نشرت صباح الأربعاء، على الصفحة الشخصية للاعب على "فيسبوك"، حين أكد اللاعب أن صفحته تعرضت للاختراق من أحد الأشخاص الذين "لا يملكون شيئاً يفعلونه في الحياة".

وتفاعلت ريتا زوجة اللاعب، ذات الأصول الهندية، بطريقتها الخاصة مع الإشاعات التي لاحقت زوجها في الفترة الأخيرة، إذ نشرت على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" مساء الخميس، فيديو قامت بتصويره بهاتفها الجوّال، ويظهر فيه رياض محرز يتناول الطعام في أحد المطاعم الفاخرة بمدينة ليستر.

وكانت آخر مرة نشرت فيها ريتا محرز تغريدة على حسابها في "تويتر" يوم 31 يناير/ كانون الثاني الماضي، المصادف لآخر يوم في مرحلة الانتقالات الشتوية، الذي شهد تلقي زوجها صدمة قوية، بعد فشل صفقة انتقاله إلى نادي مانشستر سيتي الإنكليزي، وما خلفه ذلك من تداعيات، إذ اختفى اللاعب عن الأنظار لمدة 10 أيام كاملة، قبل أن يعود إلى فريقه يوم 9 فبراير/ شباط الماضي.

وكتبت ريتا محرز حينها "اتركوه يرحل.. اتركوه يرحل"، في إشارة منها إلى دعوة إدارة ليستر سيتي إلى "إطلاق سراح" اللاعب وتركه يرحل إلى "السيتي"، لكن ريتا قامت بسحب التغريدة بعد ساعات من نشرها فقط.

ويبدو أن محرز استعاد "عافيته" ومعنوياته بعد أن عاد بقوة، وساهم في إنقاذ فريقه من الخسارة يوم السبت الماضي بعد أن خطف تعادلاً غالياً من نادي بورنموث في الوقت القاتل من المباراة. وهو يستعد لرفع التحدي مجدداً السبت في مواجهة نادي وست بروميتش ألبيون في الجولة الـ30 من الدوري الإنكليزي الممتاز.

المساهمون