ريال مدريد وفالنسيا..حدث تاريخي مرعب يهدد زيدان!

ريال مدريد وفالنسيا..حدث تاريخي مرعب يهدد زيدان!

27 يناير 2018
زيدان يخشى مواجهة فالنسيا (Getty)
+ الخط -

يخوض ريال مدريد اختبارا صعبا حينما يحل ضيفا على فريق فالنسيا مساء السبت في الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك في مباراة هامة بالنسبة للفريق الملكي الذي عانى قبل أيام من خروج مرير من مسابقة كأس ملك إسبانيا على يد ليغانيس بعد الهزيمة 2-1.

ويعيش مدرب الفريق، الفرنسي زين الدين زيدان أسوأ لحظات مسيرته مع الميرنيغي في ظل التراجع الكبير في نتائج بطل أوروبا هذا الموسم، ما عرضه لانتقادات حادة في العاصمة مدريد، وبالتالي فإن نجم الكرة الفرنسية السابق غير مستعد لهزيمة جديدة على يد "الخفافيش" في ملعب "ميستايا".

وتحمل موقعة فالنسيا حدثا بارزا يتسبب برعب المدرب الفرنسي، ذلك أنه يخشى أن يعيد التاريخ نفسه، حينما سقط الريال أمام فالنسيا بالتعادل 2-2، على ذات الملعب في الجولة الثامنة عشرة من موسم 2016/2017، وهي النتيجة التي أطاحت بالمدرب السابق للفريق، الإسباني رافا بينيتيز على إثر تواصل سلسلة النتائج المخيبة آنذاك.

ويخشى زيدان من تكرار ذات السيناريو في المباراة المرتقبة، حينما أقال ريال مدريد المدرب بينيتيز بعد التعادل مع فالنسيا في شهر يناير/كانون الثاني من العام 2016، بل إن الفريق يعيش حاليا بنفس السيناريو الذي كان يعيشه بينيتيز أيضا، خصوصا أن التعثر في موقعة السبت سيكون نقطة فاصلة في مسيرة زيدان مع الريال بحسب التقارير الصحافية في إسبانيا.

وتعرض المدرب الفرنسي لانتقادات لاذعة من وسائل الإعلام المقربة من ريال مدريد، بسبب إصراره على خياراته في التشكيل مثل الاعتماد على كريم بنزيمة، ووضع إيسكو على دكة البدلاء وعدم تعاقده مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وعانى ريال مدريد مرارا من تراجع نتائجه أمام فالنسيا تحديدا على أرض الأخير "ميستايا" منذ المباراة التي خسر فيها الملكي في عام 2015 هناك (2-1 الجولة 17 من الليغا) إذ سقط في فخ التعادل في مباراة الفريقين عام 2016 (2-2) ثم خسر في 2017 (2-1) في الجولة السادسة عشرة لليغا بانتظار ما ستسفر عنه مباراة السبت.


(العربي الجديد)

المساهمون