رونالدينيو ممنوع من تسجيل الأهداف في دوري سجون الباراغواي

13 مارس 2020
الصورة
رونالدينيو أسطورة كرة القدم البرازيلية (Getty)
+ الخط -
يُمارس السجناء في باراغواي كرة القدم على سبيل الترفيه، لكن المنافسة بينهم أصبحت أكثر إثارة مع وصول النجم البرازيلي رونالدينيو، رغم أنه ممنوع من استعراض أهدافه الساحرة.


ودخل رونالدينيو أحد سجون باراغواي الأسبوع الماضي بتهمة حمل جواز سفر مزور، ولم يتمكن من الخروج بكفالة، لذلك قد يستمرّ خلف الأسوار لبضعة أشهر، غير أنه وجد وسيلة للتسلية بممارسة رياضته المحببة.

وبمجرد وصول نجم فريق برشلونة الإسباني السابق وميلان الإيطالي السابق إلى السجن تصارع السجناء على ضمّه إلى فرقهم في دوري السجون الذي قد يضم أيضاً رجال شرطة تزيد أعمارهم على 35 سنة.

وكشف الصحافي إيفان ليغيزامون في تلفزيون باراغواي أن فرق دوري السجون تنافست بقوة على ضم رونالدينيو، لكنهم وضعوا شرطاً بعدم السماح له بتسجيل أهداف لضمان التكافؤ في المنافسة، لذلك سيكون مُجبراً على تمرير الكرة أمام المرمى دون هزّ الشباك.



وأوضح الصحافي أن رونالدينيو استقبل الشرط بابتسامة عريضة كعادته ورحب بفكرة اللعب، ويسعى لقيادة فريقه للفوز بدوري السجون، وستكون مكافأة اللقب منح الفريق الفائز 16 كيلوغراماً من اللحوم لتناولها.

المساهمون