روميرو استعان بطريقة "قاهر الأرجنتين" للتصدي لركلات هولندا

روميرو استعان بطريقة "قاهر الأرجنتين" للتصدي لركلات هولندا

10 يوليو 2014
إبداع روميرو في ضربات الجزاء قاد الأرجنتين إلى النهائي(getty)
+ الخط -

ظهر سرخيو روميرو حارس مرمى المنتخب الأرجنتيني وفريق موناكو الفرنسي، وهو ينظر إلى ورقة قبل ركلات الترجيح التي أهلت منتخب بلاده إلى نهائي كأس العالم 2014 على حساب المنتخب الهولندي بعد الخسارة في ضربات الجزاء 4-2.

وظهر روميرو في مقطع فيديو أثناء قراءته لشيء من ورقة، ثم وضعها داخل سرواله قبل الاستعداد للتصدي لركلات الترجيح خلال المباراة التي استمر تعادلها السلبي طوال 120 دقيقة.

وبالفعل نجحت طريقة الحارس الأرجنتيني بعدما نجح في التصدي لركلتي جزاء عن طريق المدافع رون فلار ولاعب الوسط المخضرم فيسلي شنايدر، وهو ما حسم التأهل لراقصي التانجو، بعدما أحرز لاعبوه الكرات الأربع الأولى.

ولم تكن هذه الطريقة من ابتكار روميرو، ولكن بالعكس فبسببها أطاحت ألمانيا بالأرجنتين من ربع نهائي كأس العالم 2006، بعدما اعتمد ينس ليمان على ورقة مدوّن فيها أسماء اللاعبين المتوقع أن يسددوا الكرات على مرماه في حالة وصول المباراة لركلات الجزاء.

وبالفعل كتب ليمان بمساعدة كل من يوب ستيفنز المدير الفني، أندرياس كويبكي، مدرب الحراس وقتها أسماء ستة لاعبين متوقع أن يسددوا الكرات، وأكد حارس الأرسنال السابق أنه كان يستخدم الورقة لمعرفة أماكن تسديد لاعبي الأرجنتين لبث الارتباك في قلوبهم.

وبالفعل نجح الحارس الألماني في التصدي لركلتي كل من لاعبي الوسط روبرتو أيالا وإستيبان كامبياسو، والطريف أنه تصدى لركلة الأخير باجتهاد شخصي، خصوصاً أنه لم يكن مكتوباً في الورقة التي أخفاها في سرواله.

وعرض ليمان الورقة التي أهلت منتخب بلاده لنصف النهائي في مزاد لأهداف خيرية في ديسمبر/كانون أول من عام 2006، وذلك بعد المونديال الذي توجت بلقبه إيطاليا.

دلالات

المساهمون