روما يتعادل مع انترناسيونالي في قمّة سلبيّة "مُملّة"

روما يتعادل مع انترناسيونالي في قمّة سلبيّة "مُملّة"

02 مارس 2014
+ الخط -

عاد انتر ميلان بنقطة ثمينة من ملعب الاولمبيكو، معقل ذئاب روما، بعدما أجبر أصحاب الأرض على التعادل السلبي، مساء السبت، في إطار الجولة السادسة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم. وقدم النيتزواري هدية ثمينة للابتعاد في الصدارة بفارق 11 نقطة في حالة فوز اليوفي غداً في القمة أمام ميلان.
ورفع الذئاب رصيدهم الى 58 نقطة، في المركز الثاني، مبتعداً بفارق 8 نقاط عن فريق السيدة العجوز المتصدّر (66 نقطة)، كما رفع انتر رصيده الى 41 نقطة، في المركز الخامس.
لعب الفرنسي رودي غارسيا، مدرب روما، بطريقة (4ـ3ـ3) معتمداً على الثلاثي الهجومي الصربي آدم لياييتش والايطالي ماتيا ديسترو والايفواري جرفينيو مع مساندة من لاعبي الوسط دانييلي دي روسي والبلجيكي راديا ناينغولان والهولندي كيفن ستروتمان. وفي الشوط الثاني، دفع غارسيا بالبديل البوسني ميرالم بيانيتش على حساب لياييتش، والبرازيلي ميشيل باستوس بدلاً من ديسترو وفلورينزي على حساب جرفينيو قبل نهاية المباراة.
في المقابل، لعب الايطالي والتر ماتزاري، مدرب انتر ميلان، بطريقة (3ـ5ـ2) معتمداً على الثنائي الهجومي الارجنتيني رودريغو بالاسيو وماورو إيكاردي مع مساندة من استيبان كامبياسو وريكاردو الفاريز والياباني يوتو ناغاتومو والكولومبي فريدي غوارين والبرازيلي جوناثان مورييرا. وأشرك ماتزاري البدلاء هرنانديز وبوتا وزانيتي بدلاً من الفاريز وإيكاردي ومورييرا.
اقتسم الفريقان السيطرة والاستحواذ على الكرة خلال شوطي المباراة، حيث كان الانتر الطرف الأفضل والأكثر خطورة، بينما قدم روما أسوأ أشواطه في الموسم خلال الشوط الأول قبل أن ينتفض في الشوط الثاني ويقدم كرة هجومية فيما تراجع وانكمش الضيف النيتزواري.
جاءت المباراة سلبية لعباً ونتيجة، ولم يقدم أصحاب الأرض أي تهديد هجومي أمام مرمى الضيوف باستنثناء تسديدتين من جرفينيو وناينغولان، أفضل لاعبي الذئاب، بينما هدد بالاسيو وإيكاردي وغوارين وناغاموتو والفاريز مرمى المخضرم الايطالي مورغان دي سانتيس، حارس روما، في أكثر من فرصة قبل انتهاء الشوط بالتعادل السلبي.
وكان السلوفيني سمير هاندانوفيش، حارس انتر، نجم الشوط الثاني بعدما تصدى ببراعة لتسديدتين صاروختين من ناينغولان، بينما كانت تسديدات جرفينيو قوية ولكنها ضلت الطريق إلى مرمى الضيوف.
وكانت أخطر الفرص لروما من تسديدة ناينغولان أبعدها هاندانوفيش (د. 75)، وأدت تحركات المهدي بن عطية وجرفينيو الى تراجع الضيوف وانكماشهم في الدفاع، إلا أن تألق هاندانوفيش وخط دفاعه حال دون هز شباك الانتر، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

المساهمون