روسيا وأوكرانيا تحذّران من السفر إلى الأراضي المحتلة

روسيا وأوكرانيا تحذّران من السفر إلى الأراضي المحتلة

15 يوليو 2014
الصورة
لوكاشيفيتش: الوضع في غزة ازداد تدهورا (فرانس برس/Getty)
+ الخط -

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أنها تنصح الرعايا الروس بتجنب السفر إلى مناطق العمليات الحربية في إسرائيل. وكانت موسكو قد أعلنت، أمس الاثنين، ترحيل رعاياها من قطاع غزة ورتبت قوائم بأسمائهم لتقوم وزارة الطوارئ الروسية بضمان إخلائهم الآمن.

وأدلى المتحدث الرسمي باسم الخارجية ألكسندر لوكاشيفيتش، بتصريح صحافي، أكد فيه أن "الوضع حول غزة تدهور من جديد، فتبادل القصف بين القطاع وإسرائيل مستمر". وأضاف "في الظروف الراهنة ننصح الروس المتواجدين في إسرائيل وفي المناطق الفلسطينية بتوخي أعلى درجات الحذر، وتجنب مناطق المواجهات، وكذلك الامتناع عن زيارة الأماكن المعرضة للقصف". 

ونشرت إدارة السياحة الروسية الفيدرالية "روس توريزم"، على موقعها بيان الخارجية، ونصحت السياح الروس بتجنب السفر إلى إسرائيل وإلى المناطق الفلسطينية، والمتواجدين منهم هناك بالحيطة الشديدة.

من جهتها، ترى صحيفة "كوميرسانت" الروسية في العملية التي نفذت في شمال القطاع من قبل القوات الخاصة الإسرائيلية واستهدفت مستودعاً للصواريخ، بحسب المصادر الإسرائيلية، مؤشراً على بداية الهجوم البري الإسرائيلي على قطاع غزة.

وفي السياق، تتحدث الصحيفة الروسية عن خطة إسرائيلية لتعزيز الهجوم البري في الأيام القريبة المقبلة. وأكدت "كوميرسانت" أنه "بصرف النظر عن الدعوات إلى ضبط النفس، يبدو أن إسرائيل عازمة على الاستمرار في حربها، حتى تحقيق شرط التوقف الكامل عن إطلاق الصواريخ".
وتشير إلى أن قادة "حماس" يتابعون "مقاومة المعتدي بهمّة بصرف النظر عن مئات القتلى وآلاف الجرحى".

وعلى غرار الخارجية الروسية، نصحت وزارة الخارجية الأوكرانية المواطنين من التابعية الأوكرانية، بالامتناع عن السفر إلى إسرائيل. 

المساهمون