روسيا تطوّر قاعدتها البحرية في طرطوس

روسيا تطوّر قاعدتها البحرية في طرطوس

18 نوفمبر 2016
الصورة
وجود قاعدتين لروسيا بسورية سيتيح السيطرة على المتوسط(ساشا موردوفيتش/Getty)
+ الخط -

ذكرت وكالة الأنباء الروسية "إنترفاكس"، اليوم الجمعة، أن وزارة الدفاع الروسية بدأت بتزويد نقطة الدعم الفني المادي في مرفأ طرطوس بالسفن والزوارق والمعدات، تمهيداً لتطويره إلى قاعدة بحرية متكاملة.


ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع قوله إنه "من دون انتظار التسجيل الرسمي لرفع صفة الموقع الروسي في طرطوس في سورية، من نقطة الدعم المادي الفني إلى قاعدة بحرية، تزوّد روسيا الموقع بالسفن المساعدة اللازمة والزوارق والمعدات".

وأشار إلى أن القاطرة البحرية "إم بي-31" توجهت عبر البحر الأسود إلى طرطوس، وهي تنقل الرافعة العائمة "إس بي كا-46150".

وأعلن نائب وزير الدفاع الروسي، نيكولاي بانكوف، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أن روسيا تعتزم تحويل نقطة الدعم المادي الفني في طرطوس إلى قاعدة بحرية دائمة، في حين وقّع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على قانون المصادقة على اتفاقية نشر مجموعة الطيران الروسية في حميميم لمدة غير محددة.

وأوضح رئيس تحرير مجلة "الدفاع الوطني" العسكرية الروسية، إيغور كوروتشينكو، في تصريحات سابقة لـ"العربي الجديد" أن وجود قاعدتين دائمتين لروسيا في سورية، سيتيح لها السيطرة على منطقة الشرق الأوسط والمتوسط بأكملها، ومنع أية تهديدات محتملة من قبل حلف شمال الأطلسي من الجنوب.



المساهمون