رفع أسعار الوقود بمصر: ثمن الرقص بمسرحية الانتخابات

رفع أسعار الوقود بمصر: ثمن الرقص بمسرحية الانتخابات

11 ابريل 2018
الصورة
أول "حصاد" للرقص (محمد الشاهد/فرانس برس)
+ الخط -
أثارت الزيادة المتوقعة في أسعار المحروقات في مصر أو رفع الدعم عنها بداية من شهر يوليو/تموز المقبل ردود فعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ لما لها من تأثيرات سلبية على باقي السلع والخدمات والتي ترتفع بارتفاعها.

وربط المستخدمون بين الرقص أمام اللجان في الانتخابات الرئاسية المصرية وما أسموه "الحصاد الأول" لها، والذي يتمثّل بزيادة ستُثقل كاهل المصريين الذين يعانون أصلاً من ارتفاع الأسعار.

وغرد مينا أمير: "وبمناسبة زيادة أسعار البنزين أحب أشكر جميع الإخوة والأخوات اللي رقصوا وولعوها في الانتخابات.. واجبكوا وصل".

وشاركته الثورة مأنتخة الرأي: "رفع التموين 5% رفع البنزين 26% رفع الكهربا 47% آدي نتيجة الرقص قصاد اللجان".

وساخرا كتب "بيج باد": "لا زيادة في أسعار الوقود والطاقة.. الزيادة هتكون بس في البنزين والسولار والغاز والكهرباء، أما الفحم بنفس سعره القديم عشان الغلابة اللي بيشيّشوا".
وعلق باسم: "#هتلاقي_فمصر زيادة أسعار الكهرباء والبنزين ورفع الدعم عن البوتاجاز أول حصاد بعد الانتخابات..!"

وعلق الحاج جورج: "كان زمان تصحى الصبح تلاقي البنزين غلي دلوقتي بيمهّدوا قبلها بفتره علشان الناس تكون ثورتها أهدى.. الشيطان بيصقف لهم والله".



المساهمون