رفض دعوى المخاصمة لقاضي محاكمة "مذبحة​ رابعة"

20 أكتوبر 2016
الصورة
قائمة المتّهمين تضمّ المرشد العام لجماعة الإخوان(خاد دسوقي/فرانس برس)
+ الخط -
قضت محكمة استئناف القاهرة المصرية، اليوم الخميس، برفض دعوى رد ومخاصمة المستشار معتز خفاجي، وهو رئيس المحكمة الذي ينظر القضية المعروفة إعلاميا بـ "مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية"، والتي يحاكم فيها 739 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم التجمهر في اعتصام رابعة العدوية، للاعتراض ورفض الانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد في 3 يوليو/تموز 2013، وقررت المحكمة تغريم مقيمي طلب الرد مبلغ 6 آلاف جنيه.

واقتصرت القائمة على قيادات جماعة اﻹخوان المسجونين في مصر، والمتهمين بالتحريض على الاعتصام والتخريب، وتعطيل ‏المرافق العامة والطرق، باﻹضافة إلى بعض القيادات المتواجدة في الخارج، وأنصار الاعتصام، فضلاً عن معظم اﻷفراد الذين ‏شاركوا في الاعتصام، وتم اعتقالهم خلال عملية الفض.‏

ومن المتهمين، المرشد العام لجماعة اﻹخوان، محمد بديع، والنواب السابقون، عصام العريان، ومحمد البلتاجي، وعصام سلطان، وعضو ‏مكتب اﻹرشاد، عبد الرحمن البر، والوزيران السابقان، أسامة ياسين، وباسم عودة، والقياديان اﻹسلاميان، عاصم عبد الماجد، وطارق ‏الزمر، والداعيتان صفوت حجازي، ووجدي غنيم.‏

ويحاكم المتهمون في القضية رغم كونهم معتدى عليهم، وارتكبت بحقهم أكبر مذبحة في التاريخ المعاصر في مصر، خلال عملية مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية.

ورغم سقوط أقارب وأهالي وأصدقاء ومعارف المتهمين؛ إلا أن السلطات المصرية لم تكتف بالانقلاب على الشرعية والمذبحة الدموية، بل حوّلت ذويهم إلى متهمين وجناة وأحالتهم للمحكمة.