رسمياً... بطولة "خليجي 25" في العراق

رسمياً... بطولة "خليجي 25" في العراق

بغداد

العربي الجديد

العربي الجديد
28 نوفمبر 2019
+ الخط -

أعلن الاتحاد الخليجي لكرة القدم في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على "تويتر" عن استضافة العراق لبطولة "خليجي 25" القادمة في عام 2021، وذلك بعد عدم ترشيح أي دولة خليجية لملفها في مواجهة العراق، ليفوز ملف الأخير بحقوق الاستضافة رسمياً.

ونشر الحساب الرسمي للاتحاد الخليجي تغريدة عبر حسابه الرسمي في "تويتر" أشار فيها لاستضافة مدينة البصرة العراقية للبطولة الخليجية القادمة: "بإجماع جميع أعضاء اتحاد كأس الخليج، البصرة تستضيف النسخة رقم 25 من كأس الخليج".



وستكون مدينة البصرة بملعبها المُتطور والممنوح من "فيفا" صفة العالمية، مسرحاً للبطولة الخليجية بنسختها القادمة، وتُعتبر هذه المرة الثانية التي يستضيف فيها العراق بطولة "خليجي" لكرة القدم بعد نسخة عام 1979.


ووافق رؤساء الاتحادات الخليجية الثمانية بالأجماع، على استضافة العراق لخليجي 25، في الاجتماع الذي أقيم مساء اليوم في الدوحة.

وفي هذا الإطار قال الأمين العام للاتحاد الخليجي لكرة القدم جاسم الرميحي: "لقد وافق الاتحاد الخليجي لكرة مبدئياً، على حق استضافة العراق لخليجي 25 في محافظة البصرة، وسيقدم الجانب العراقي ملفه الكامل لاستضافة البطولة، وذلك للإعلان الرسمي عن استضافة العراق للحدث الخليجي".

وأضاف جاسم الرميحي: "العراق هو البلد الوحيد، الذي تقدم باستضافة النسخة المقبلة، ونحن داعمون للعراق لاحتضان خليجي25، وهو استحقاق كبير لهم بأن يضيفوا البطولة بعد غياب لسنوات".

من جهته قال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود: "جميع الدول الخليجية منحتنا الموافقة المبدئية من خلال موافقة رؤساء الاتحادات وامناء السر المتواجدين في الاجتماع، وكان دعمهم واضح وكبير للعراق لاحتضان هذه البطولة". 

وأضاف عبد الخالق مسعود: "سنعمل من الان، على توفير كافة مستلزمات النجاح، ولقد نجحنا في استضافة بطولة غرب آسيا خلال اغسطس الماضي، وواثقون من نجاحنا في تنظيم العرس الخليجي".

ذات صلة

الصورة
عروس وعريس في العراق (الأناضول)

مجتمع

كشفت إحصائية نشرها مجلس القضاء الأعلى في العراق أرقاماً مقلقة تتعلّق بالطلاق وتهدّد المجتمع العراقي، مؤكدة تسجيل أكثر من 211 حالة في اليوم الواحد أي نحو تسع حالات في الساعة.
الصورة
عائلة عراقية عالقة في مخيمات الشمال السوري (العربي الجديد)

مجتمع

لم يكن الطريق سهلاً أمام عدد من العائلات التي غادرت العراق لتأمين مستقبل أفضل، إذ وقع بعضها ضحية تجار البشر، ليجدوا أنفسهم عالقين في مخيمات النزوح في شمال غرب سورية، بانتظار فرصة للمغادرة.
الصورة

مجتمع

كشفت وزارة الصحة العراقية، في ساعة متأخرة من ليل أمس الخميس، عن أرقام جديدة للإصابات بالكوليرا والحمى النزفية تظهر ارتفاعاً في الحالات، مع تسجيل وفيات بين المصابين نتيجة مضاعفات المرضين، وذلك بالتزامن مع دخول البلاد في موجة وبائية خامسة..
الصورة

منوعات

مع تزايد شح المياه والجفاف في نهري دجلة والفرات وما يتفرع عنهما، أطلق ناشطون عراقيون ومتخصصون في البيئة وصحافيون حملة عنوانها "#العراق_يموت_عطشاً"، ضمن مساع للضغط على حكومة بلادهم للتحرك تجاه طهران وأنقرة، لبحث هذا الملف.

المساهمون