رسائل روسيّة: "تهجير ووصاية على حي الوعر"

رسائل روسيّة: "تهجير ووصاية على حي الوعر"

03 مارس 2017
الصورة
الوعر محاصر منذ سنوات (بهاء الحلبي/الأناضول)
+ الخط -
قالت مصادر لـ"العربي الجديد إن روسيا وجهت رسائل للمعارضة السورية المسلحة في حي الوعر المحاصر، شمال غرب مدينة حمص، أبلغتهم فيها رغبة روسيا في وضع الحي تحت الوصاية، مقابل عدة شروط.

وأوضحت المصادر أن فصائل المعارضة المسلحة في حي الوعر تجتمع، اليوم الجمعة، من أجل إبلاغ روسيا رد الفصائل على مقترحها.

ووفقا للمصادر، تضمنت الرسائل الروسية عدة بنود، منها وقف كافة أشكال القصف على الحي من قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها، ووضع الحي تحت الحماية الروسية، وفك الحصار عنه، وعدم دخول قوات النظام إليه، مقابل خروج فصائل "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا)، و"حركة أحرار الشام الإسلامية"، ومن يود الخروج من الحي من المدنيين والمسلّحين إلى إدلب أو ريف حمص الشمالي بضمانات روسية.

وأكدت المصادر أن روسيا شددت على طلب "خروج النصرة وأحرار الشام" من حي الوعر.



وأشارت المصادر إلى أن ردّ الفصائل سيكون على الرسائل الروسية خلال اجتماع من المتوقع عقده بشكل مباشر بين وفد من الحي ووفد روسي في مدينة حمص الاثنين المقبل، في حال لم يتم تأجيل الموعد، مؤكدة أنه لم يتم تحديد مكان الاجتماع.

وذكرت المصادر أن روسيا وصفت رسائلها التي وجهتها إلى المعارضة بـ"آليات تثبيت الهدنة في حي الوعر"، وتم توجيهها عبر وسطاء.

ويأتي ذلك في ظل تصعيد متواصل للقصف الجوي والمدفعي من قوات النظام السوري على الحي، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى بين المدنيين، في حين قامت مليشيات طائفية موالية للنظام بسرقة قافلة مساعدات كان من المقرر دخولها إلى الحي.

وتحاصر قوات النظام السوري منذ سنوات حي الوعر، وتمنع الدخول والخروج، وكان الحي قد خضع لهدنة بين المعارضة والنظام، لكن الأخير خرقها عدة مرات.