رئيس روما يفتح النار على المغربي "بنعطية"

رئيس روما يفتح النار على المغربي "بنعطية"

09 سبتمبر 2014
تصريح بنعطية أغضب إدارة روما الإيطالي(getty-Alexander Hassenstein )
+ الخط -
نفى رئيس نادي روما الإيطالي، جيمس بالوتا، بشكلٍ قاطعٍ التصريحات التي وردت على لسان مدافع الفريق السابق، المغربي مهدي بنعطية، والتي أشار فيها إلى أنّ إدارة نادي العاصمة الإيطالية قد باعته إلى صفوف نادي بايرن ميونخ الألماني من أجل جني الأموال من صفقة انتقاله.
وشنَّ "بالوتا" في بيان رسمي هُجوماً لاذعاً على مدافع نادي بايرن الألماني الجديد، نافياً في الوقت ذاته التصريحات التي أدلى بها "بنعطية" لمجلة كيكر الألمانية، والتي ذكر فيها أنه قد تحدث مع المدير الرياضي للنادي الإيطالي، والتر ساباتيني، وأخبره أنّ إدارة النادي ترغب في بقائه، لكنها في الوقت نفسه تسعى الى بيعه من أجل جني الأموال.
وأكّد رئيس روما في تصريحاته التي نشرها الموقع الرسمي للنادي الإيطالي، أنّ "بنعطية" قد اجتمع في وقت سابق بالمدير الرياضي لنادي روما الإيطالي، والتر ساباتيني، في مدينة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية، واتفقا خلال الاجتماع على تجديد عقد اللاعب المغربي مع فريقه، وحصوله على راتب سنوي قيمته 2.3 مليون يورو إضافة إلى بعض المكافآت.
لكنه بعد ذلك استخدم أسلوب الكذب والمناورة طيلة الأشهر الماضي حيث ادعى أنه يرغب في البقاء مع صفوف نادي العاصمة الإيطالية، إلا أنه في الحقيقة كان يكذب، فيما يتعلق بمسألة بقائه داخل صفوف فريق "الذئاب" وبشأن التعويض الذي سيحصل عليه نظير ذلك.
واختتم رئيس النادي الإيطالي حديثه: "الكذب علي هو أمر من الممكن أن أتجاوز عنه، لكن الكذب على مدرب الفريق، رودي جارسيا، وزملائه كان أمراً غير مقبول تماماً بالنسبة لي؛ لذا أبلغت الجميع في النهاية أن مهدي بن عطية أصبح مسمماً لأجواء النادي، وأريده أن يرحل عن صفوف الفريق، وهذا أمر وافقني عليه المدرب والمدير الرياضي".

المساهمون