ذاكرة الكلاسيكو.. 8-2 الهزيمة الأكبر لبرشلونة أمام الريال بالليغا

ذاكرة الكلاسيكو.. 8-2 الهزيمة الأكبر لبرشلونة أمام الريال بالليغا

20 نوفمبر 2015
+ الخط -


لم تكن المنافسة في بداية منافسات الدوري الإسباني منحصرة بين ريال مدريد وبرشلونة على حصد اللقب، فقد كان هناك فارق في المستويات مع بداية دخول الفريقين عالم الاحتراف، وكان فريق أثليتك بلباو دائم المنافسة على الألقاب المحلية، بينما كان مدريد يحاول المنافسة والبرسا بعيدا بعض الشيء عن مراكز المقدمة.

في موسم 1934-1935 طرأ أكثر من تغيير على بطولة الدوري المحلي لكرة القدم في إسبانيا، حيث قرر اتحاد اللعبة زيادة عدد اللاعبين إلى 14 فريقا، قبل أن يخفضه إلى 12 بسبب اعتراض الأندية على بعض البنود المتعلقة بالتمويل والمكاسب المخصصة من المباريات.

وحدد الاتحاد عدد الأجانب المحترفين الذين يستطيعون المشاركة في المباريات بلاعبين فقط، وأن يهبط فريقين بنهاية كل موسم، ويصعد اثنين من دوري الدرجة الثانية، وهو ما دفعهم لإجراء العديد من التعديلات على الدرجتين لاستيعاب النظام الجديد.

وأظهر الريال مستوى مميزا في منافسات النسخة المعدلة من الدوري، إلا أن فريق ريال بيتيس كان مفاجأة البطولة، بعدما نجح في حسم اللقب بفارق نقطة وحيدة عن "الميرينغي"، وهو اللقب الوحيد لبيتيس حتى الآن.

أما برشلونة فقدم موسما متواضعا وأنهى المنافسات في المركز السادس، وتلقى في ذلك الموسم أكبر هزيمة في تاريخه أمام غريمه الأزلي، بعدما سقط أمامه بثمانية أهداف مقابل اثنين.

ولكن في الوقت الحالي غابت الانتصارات بفارق ثلاثة أهداف أو أكثر عن النادي الملكي، حيث تعود آخر هزيمة عريضة للفريق الكتالوني إلى 7 مايو/أيار 2008، وانتهت المباراة وقتها بأربعة أهداف مقابل واحد في منافسات الجولة الـ36 من الدوري الإسباني.

المساهمون