دي خيا يتعرض للانتقادات..ويردّ بتصدٍ عالمي

11 ابريل 2019
الصورة
ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد (Getty)
+ الخط -
حمّل الكثير من جماهير فريق مانشستر يونايتد، الحارس الإسباني ديفيد دي خيا، مسؤولية الهدف الذي دخل مرماه، في لقاء ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، الذي أقيم على ملعب "أولد ترافورد" أمام برشلونة الإسباني.

ووجه أنصار "الشياطين الحمر" سهام الانتقادات صوب دي خيا، الذي دخل مرماه هدف عكسي من زميله لوك شو، إذ أكد جُل الجماهير أنه أخفق في التعامل مع الكرة بشكل صحيح، من خلال عدم الخروج لها.


في الوقت الذي كانت فيه مجموعة أخرى، تبرئ الحارس ولم تحمّله أية مسؤولية، بعد الهدف الذي جاء في الدقيقة الثانية عشرة، محملين المستوى المتواضع للاعبين سبب خسارة المواجهة، بعد أن عجزوا عن تسديد أي كرة داخل إطار مرمى الفريق الضيف طوال شوطي اللقاء.


لكن الحارس الإسباني كعادته، كان حاضراً في العديد من التصديات الحاسمة، أبرزها كانت أمام محاولة البرازيلي فيليبي كوتينيو، الذي أرسل تسديدة من على مشارف منطقة الجزاء ليتصدى لها بقدمه رغم أن الرؤية لم تكن جيدة بسبب كثافة المدافعين أمامه، ليؤكد أنه يمتلك ردّ فعلٍ عالياً.

ويعتبر دي خيا المطلب الأول لجماهير فريق ريال مدريد، ومدربه زين الدين زيدان، وهو الذي كان أحد الأسباب التي أدّت لانتهاء لقاء مانشستر يونايتد وبرشلونة بهدفٍ وحيدٍ.