ديمبلي المستفيد الأكبر من تأجيل "يورو 2020"

18 مارس 2020
الصورة
عثمان ديمبلي نجم نادي برشلونة (Getty)
أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" يوم أمس الثلاثاء، تأجيل بطولة "يورو"، التي كانت مقررة في الصيف المقبل إلى عام 2021، بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد بشكل كبير في "القارة العجوز"، والذي ضرب بقوة عدداً من الدول وعلى رأسها إيطاليا وفرنسا وإسبانيا، لكن القرار سيستفيد منه نجم نادي برشلونة.

وكشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن النجم الفرنسي عثمان ديمبلي مهاجم نادي برشلونة سيكون المستفيد الأكبر من تأجيل بطولة "يورو 2020" إلى العام المقبل، بسبب الإصابة التي يعاني منها، إذ جعلته يودع الموسم الحالي، وكان التحاقه مع منتخب "الديوك" في المسابقة القارية شبه مستحيل.

وأضافت أن المهاجم الفرنسي الشاب يواصل رحلة تعافيه من تمزق في الوتر القريب من العضلة ذات الرأسين بفخذه الأيمن، بعد نجاح العملية الجراحية التي أجرها في فنلندا بشهر فبراير/شباط الماضي، ما جعل موسمه الرياضي مع برشلونة ينتهي.

وتابعت أن ديبملي يعد أحد أهم العناصر الرئيسية في تشكيلة منتخب فرنسا، لكن إصابته جعلته يبتعد عن الملاعب، ليقرر الجهاز الفني لمنتخب بلاده صرف النظر عن توجيه دعوة رسمية للمهاجم الشاب، حتى يشارك في بطولة "يورو 2020" التي تأجلت إلى عام 2021.
وأوضحت أن انتشار فيروس كورونا في "القارة العجوز"، جعلت الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" يُعلن تأجيل المسابقة، ليستفيد منها بشكل كبير النجم عثمان ديبملي، الذي سيجد نفسه مع منتخب بلاده في بطولة "يورو 2021"، بعد تعافيه من الإصابة.

وختمت أن عثمان ديمبلي مهاجم نادي برشلونة لم يشارك في الموسم الحالي مع فريقه سوى 5 مرات فقط في الدوري الإسباني، وسجل هدفاً وحيداً فقط في شباك منافسه إشبيلية، ضمن منافسات الأسبوع في الليغا، لكن تجدد إصابته جعلت موسمه الكروي ينتهي.