دورة الألعاب الشاطئية في ضيافة العاصمة القطرية الدوحة

دورة الألعاب الشاطئية في ضيافة العاصمة القطرية الدوحة

12 أكتوبر 2019
المنتخبات تستعد لبطولة الكرة الشاطئية (Getty)
+ الخط -
تنطلق اليوم السبت منافسات الكرة الطائرة للرجال والسيدات، ضمن منافسات دورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية في العاصمة القطرية التي تستمر حتى الـ16 من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الحالي.

وأكد جاسم البوعينين، أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ونائب رئيس اللجنة العليا والمدير العام للجنة المنظمة لدورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية "قطر 2019"، على جاهزية قطر لاستضافة الحدث العالمي الكبير، بمشاركة أكثر من 1200 رياضي ورياضية يمثلون 97 لجنة أولمبية وطنية.

وشكر البوعينين في مؤتمره الصحافي أمس الجمعة اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية "أنوك" على ثقته الكبيرة من خلال منح دولة قطر شرف استضافة النسخة الأولى لدورة الألعاب العالمية الشاطئية، على الرغم من المدة الزمنية القصيرة لتجهيز الدورة.

وشدد البوعينين على أنهم عازمون في قطر على تنظيم نسخة مميزة واستثنائية كما اعتادت قطر دائماً في تنظيمها لمختلف الأحداث والبطولات الرياضية، مضيفاً أن استضافة دورة الألعاب العالمية الشاطئية، وغيرها من البطولات الكبرى تعكس مكانة قطر المتميزة كعاصمة للرياضة العالمية بفضل الدعم الكبير الذي يحظى به قطاع الرياضة في بلاده، مشدداً على أن استضافة بطولة العالم لألعاب القوى، التي تعتبر ثالث أكبر حدث رياضي على مستوى العالم، لم تشكل عائقاً أمام الإعداد لدورة الألعاب العالمية الشاطئية بالشكل المطلوب، حيث بذلت اللجان العاملة جهوداً كبيرة في الفترة الماضية.

وقال البوعينين: "نؤكد التزامنا الكامل بالعمل على استضافة الحدث العالمي بأعلى مستوى، ونرحب في الوقت نفسه بكافة الرياضيين المشاركين والذين يفوق عددهم 1200 رياضي ورياضية من 97 دولة، حيث سيتنافسون في 14 مسابقة تقام منافساتها في الحي الثقافي "كتارا"، الذي سيستضيف أيضا حفل الافتتاح، وملاعب الغرافة الرميلة وأسباير زون والقطيفية".

وأشاد بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة العالم لألعاب القوى التي استضافتها قطر أخيراً، وقال إن البطولة كانت ناجحة واستثنائية وحظيت بإشادة دولية وحضور جماهيري كبير، ما يؤكد أن قطر جاهزة دائما لاستضافة أكبر البطولات الرياضية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الدوحة مقبلة على استضافة أحداث مهمة أخرى قبل نهاية العام الجاري، حيث بالإضافة إلى دورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، التي تفتتح اليوم، ستحتضن أيضاً التصفيات الآسيوية للرجال المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020)، والبطولة الآسيوية للرماية المؤهلة أيضا للأولمبياد وكأس العالم للأندية لكرة القدم.

من جانبها، توجهت غونيلا ليندبيرغ، الأمينة العامة لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك)، بالشكر إلى دولة قطر على استضافة النسخة الأولى من دورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، بقولها: "وقعنا عقد استضافة الدورة قبل ثلاثة أشهر فقط، ورغم أن المهمة كانت تبدو صعبة للتجهيز لاستضافة دورة بهذا الحجم خلال هذه المدة الزمنية القصيرة خصوصا في ظل استضافة قطر أيضا لبطولة العالم لألعاب القوى، إلا أن اللجنة المنظمة قامت بعمل كبير ونجحت في استكمال كافة التحضيرات، وبالتالي فإننا على ثقة بأن النسخة الأولى من الدورة سوف تكون متميزة"، مضيفة أن الدورة تشهد رياضات جديدة تمثل تحديا للرياضيين، متمنية التوفيق لكافة المشاركين واللجنة المنظمة ونجاح الحدث الفريد من نوعه.


وكانت قرعة منافسات الطائرة الشاطئية التي تقام بنظام 4 في 4، قد شهدت وقوع منتخب قطر للرجال ضمن المجموعة الأولى رفقة ألمانيا والولايات المتحدة الأميركية وإندونيسيا، كما ضمت المجموعة الثانية منتخبات بولندا وتشيلي وأستراليا وموزمبيق.

أما بالنسبة للسيدات، فضمت المجموعة الأولى البرازيل والتشيك وأميركا ونيجيريا، والمجموعة الثانية أستراليا وكندا وفانواتو وغامبيا، وتقام جميع منافسات الكرة الطائرة الشاطئية على ملاعب الغرافة الشاطئية عدا المباراة النهائية التي ستقام في "كتارا".

واستعد منتخب قطر للمشاركة في البطولة بعد خوضه، يوم الخميس الماضي، مباراة ودية جمعته مع نظيره التشيلي، إذ يضم "العنابي" في صفوفه كلا من: شريف يونس وأحمد تيجان وناصر أحمد وزياد عبد المجيد، ويشرف على تدريبه الـمـدرب البرازيلي ماريانو ومساعداه بيدرو باولو وعبد العزيز خلوف.

وسيبدأ منتخب قطر مبارياته في البطولة اليوم السبت أمام منتخب إندونيسيا، ثم يخوض مباراته الثانية في اليوم نفسه مع نظيره الأميركي، كما سيلعب مباراته الأخيرة في المجموعات يوم غدٍ الأحد بمواجهة منتخب ألمانيا.

ويطمح منتخب قطر من خلال مشاركته في هذه الدورة إلى الفوز بالميدالية الذهبية، خاصة أنه مؤهل لذلك، حيث يضم في صفوفه الثنائي أحمد تيجان وشريف يونس، المصنف التاسع عالمياً والمتقدم في التصنيف العالمي للفرق المتأهلة مباشرة إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة طوكيو 2020.

وحقق منتخب قطر العديد من الإنجازات القارية والدولية في الفترة الأخيرة ونجح في القفز في التصنيف الدولي، حيث بلغ مراكز متقدمة لأول مرة في تاريخه وأصبح رقماً صعباً في المنافسات التي يخوضها في ظل مشاركته المتواصلة في العديد من البطولات الدولية ذات التصنيف العالي في اللعبة من 5 و4 و3 نجوم، وهي التي تمنح نقاطا تصنيفية عالية.

يشار إلى أن اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، أعلنت عن فتح أبواب الدخول للملاعب وحضور منافسات الدورة مجاناً.

دلالات

المساهمون