داني ألفيش يُوجّه عتاباً لزميله السابق ميسي

09 يوليو 2019
الصورة
داني ألفيش زامل ميسي في برشلونة (Getty)
رغم الصداقة والحميمية التي تربط النجم الأرجنتيني ميسي والبرازيلي داني ألفيش إلا أن التصريحات التي أطلقها ميسي وهاجم فيها "اتحاد أميركا الجنوبية"، وألمح إلى ما سمّاه بانحياز الحكام لمنتخب البرازيل أثار حفيظة ألفيش.

ووجّه ألفيش لزميله السابق عتاباً "لطيفاً" رداً على تصريحاته، لينضم إلى عدد كبير من اللاعبين الذين انتقدوا ميسي.

وجاءت تعليقات ميسي بعد خسارة الأرجنتين بهدفين نظيفين أمام غريمتها التقليدية البرازيل في الدور قبل النهائي الذي شهد عددًا من القرارات التحكيمية المثيرة للجدل.

وأثارت تعليقات ميسي غضب أبطال كوبا أميركا ليردوا عليه تباعًا، لكن داني ألفيش زميله السابق في برشلونة، قال في مقابلة مع شبكة "غلوبو سبورت" البرازيلية، إن قائد برشلونة الحالي يفقد تركيزه في حال عدم لمس الكرة لمدة قصيرة.

وأضاف: "إذا لم يلمس ميسي الكرة لمدة دقيقتين ينفصل تمامًا عن المباراة. حينما كنت ألعب معه ارتبطنا كثيرًا داخل وخارج الملعب. كنت أهاجم كثيرًا وأمرر له الكرات وذلك بتعليمات من المدرب بيب غوارديولا، لكن عندما لا تصل له الكرة تقل خطورته".

وأضاف ألفيش: "الصديق ليس دائمًا على حق لأنه فقط صديق، إنه لم يحترم البرازيل ولم يحترم اللاعبين الذين يقاتلون على حلمهم، أنا صديق دائمًا يقول الحقيقة، لقد أخطأ بقوله هذه الأشياء".

وكان ميسي قد اتهم "كونميبول" اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم بالفساد، وذلك بعد هزيمة الأرجنتين في نصف النهائي أمام البرازيل بنتيجة 2-0.

وواصل ميسي اتهاماته بعدما تعرض للطرد أمام منتخب تشيلي، خلال مباراة تحديد المركز الثالث.

وأبلغ قائد الأرجنتين الصحافيين عقب طرده خلال الفوز على تشيلي لاحتلال المركز الثالث في البطولة: "لا ينبغي أن نكون جزءًا من هذا الفساد. لم يظهروا لنا أي احترام طيلة البطولة. المحزن أن الفساد والحكام لا يسمحون للناس بالاستمتاع بكرة القدم، لقد أفسدوها".

وأضاف: "أعتقد أن البطولة منحازة للبرازيل. أتمنى ألا يفعل حكم الفيديو المساعد والحكام شيئًا في المباراة النهائية وأن تنجح بيرو في التنافس؛ لأنها تمتلك الفريق الذي يمكنه ذلك رغم أنني أعتقد أن الأمر صعب".