خمس لقطات تاريخية لا تنسى في "ديربي مدينة مانشستر"(فيديو)

خمس لقطات تاريخية لا تنسى في "ديربي مدينة مانشستر"(فيديو)

09 سبتمبر 2016
ديربي مانشستر مليء بالذكريات التاريخية (Getty)
+ الخط -

شهدت القمة التي تجمع فريقي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في "ديربي المدينة" العديد من اللقطات التاريخية التي لن تنسى في سجلات القمة، على مدار المباريات التي لعبها الفريقان، وذلك قبل أن يلتقيا مجدداً السبت، في الجولة الرابعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ونستذكر في تقريرنا بعض المشاهد واللقطات والأهداف التي خلدت في سجلات مواجهات الفريقين على مدار التاريخ.

1. هدف "دينيس لو" المثير
لعب الاسكتلندي دينيس لو في صفوف الفريقين، مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، وحظي لسنوات طويلة بتشجيع جماهير اليونايتد كونه كان مكملاً "للثالوث" مع جورج بست وبوبي تشارلتون، لكنه انتقل لصفوف الجار اللدود، وحدث ما لم يكن يتوقعه أشد المتشائمين في تلك المباراة التي جمعت الفريقين في 27 أبريل/ نيسان من عام 1974.

التقى "المانشستران" في مواجهة قوية كانت تعني فيها هزيمة مانشستر يونايتد الهبوط للدرجة الثانية، وتمكن لاعب الفريق السابق الاسكتلندي دينيس لو من تسجيل هدف المباراة الوحيد الذي انتصر به السيتي ودفع به فريقه السابق للهبوط، وذلك في آخر مباراة في الدوري في الدقيقة 82 وبطريقة رائعة بالكعب، وكان قد سجل هدفه رقم 300 لكنه رفض أن يحتفل.



2. هاتريك
كانتشيلسكيس
في المباراة التي جمعت الفريقين عام 1994، حقق مانشستر يونايتد انتصارا كبيرا على جاره بنتيجة 5-0، وكان بطل الانتصار اللاعب الأوكراني أندري كانتشيلسكيس الذي سجل هاتريك رائعاً في تلك المباراة التي شهدت تسجيل هدفين لأريك كانتونا ومارك هيوز، ولكن اللاعب الأوكراني انتقل فيما بعد إلى صفوف مانشستر سيتي.


3. عودة تيفيز وهدف أوين القاتل
يعتبر النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز أحد اللاعبين الذين سبق أن مثل الفريقين، إذ لعب لمانشستر يونايتد ثم انتقل لمانشستر سيتي، وفي إحدى مباريات الديربي التي جرت في سبتمبر/أيلول 2009، والتي خاضها ضد فريقه السابق اليونايتد، استقبله مشجعو الفريق في أولد ترافورد بغضب شديد، في لقاء شهد فوز اليونايتد 4-3 بهدف في الوقت بدل الضائع "فيرغي تايم" سجله مايكل أوين وأعطى النصر إلى "الشياطين الحمر".



4. تدخل روي كين العنيف
في المباراة التي جمعت الفريقين عام 2001، والتي انتهت بالتعادل 1-1 شهد ملعب أولد ترافورد أقسى تدخل على لاعب كان بقيادة روي كين مدافع المان يونايتد على لاعب السيتي، النرويجي انج هالاند، والذي جاء انتقاماً من تعرض كين للضرب من نفس اللاعب في مباراة ليدز يونايتد ومانشستر يونايتد التي جرت عام 1997، إذ كان هالاند يلعب مع ليدز وقتها وأصاب كين بالرباط الصليبي ثم توجه إليه ساخراً من سقوطه.

لم ينس كين الانتقام ليهاجم ساق هالاند في ديربي مانشستر بعدها بأربع سنوات، حينما أطاح بمنافسه بشكل وحشي في ركبته ليتعرض للطرد مباشرة في تلك المباراة ويحرم لفترة طويلة ويغرّم مالياً، لكنه رأى أنه انتقم على حد وصفه من لاعب ليدز السابق في مشهد تقشعر له الأبدان، فقد اعترف بتعمده ضرب اللاعب النرويجي وقتها، قائلا إنه انتظر وقتا طويلا لرد الضربة حتى لا يعود هالاند مرة أخرى ليسخر في وجهه بعدما أصابه.

5. هدف روني الرائع
سجل واين روني هدفا مذهلا بلعبة مقصية رائعة في شباك مانشستر سيتي خلال المباراة التي جمعت الفريقين في موسم 2011، وهو ما اعتبره كثيرون الأجمل في الديربي، إذ تلقى روني كرة عرضية من البرتغالي ناني ليطير الفتى الذهبي في الهواء ويطلقها بلعبة مقصية هدفا لن ينسى، في مباراة ساهم فيها الهدف بفوز مانشستر يونايتد في الديربي 2-1.

 

المساهمون