خليلوزيتش: إذا سألني أحد عن رمضان مجدداً سأترك المؤتمر!

خليلوزيتش: إذا سألني أحد عن رمضان مجدداً سأترك المؤتمر!

30 يونيو 2014
الصورة
خليلوزيتش فقد أعصابه جراء الأسئلة عن رمضان (getty)
+ الخط -

أعرب البوسني وحيد خليلوزيتش، المدير الفني للمنتخب الجزائري اليوم عن ضجره من تكرار الأسئلة عن صيام لاعبي فريقه خلال مباراة ألمانيا اليوم، والذي يصادف غرّة الشهر الكريم في البرازيل، مؤكداً أنه أنهِكَ من كمّ الإهانات التي تعرّض لها، بسبب تردّد شائعات عن منعه الصيام عن لاعبيه المسلمين خلال البطولة.

وهدّد خليلوزيتش بمغادرة المؤتمر الصحافي السابق للمباراة، بعدما تكررت أسئلة عن شهر رمضان، وإن كان بالفعل قد أجبر اللاعبين على الإفطار من أجل التركيز في اللقاء وتقديم أفضل أداء ممكن أمام خصم قوي مثل ألمانيا، وهو ما نفاه في أكثر من مناسبة، مشيراً إلى أن الأمر متروك للاعبين.

وقال مدرب الجزائر في مؤتمر صحافي: "رمضان بدأ اليوم، قرأت في الصحف الجزائرية انتقادات وإهانات لي ولابنتي ووالدتي، أنهم يهينون عائلتي، ولا يعجنبي الأمر، فليست المرة الأولى التي أتولى مسؤولية فريق به لاعبون مسلمون، وفي النهاية الأمر متروك للاعبين وأعتبر مثل هذه الأسئلة قلة احترام".

وتابع "أتمنى أن تتوقف تلك الأزمة عند هذا الحد، فلنتحدث عن كرة القدم، ومن ينتقدني ويهاجمني ليس لديه وازع أخلاقي، وأرجوكم ألا تسألوني عن رمضان مجدداً، وإلا سأترك المؤتمر الصحافي".

يُذكر أن الجزائر ستواجه ألمانيا اليوم الإثنين في مباراة مصيرية بثمن نهائي كأس العالم 2014، وستكون المباراة صعبة للغاية بالنسبة للاعبين المسلمين مع الصيام ودرجات الحرارة والرطوبة المرتفعة.

وخرجت الكثير من الفتاوى من رجال دين جزائريين تفيد بجواز إفطار اللاعبين خلال المباراة، إلا أن شائعة إجبار المدير الفني البوسني للاعبيه على الإفطار زادت من توتر الأوضاع، وتسببت في شنّ الصحافة والإعلام هجمة عنيفة ضد خليلوزيتش.

المساهمون