خطيبة خاشقجي تتحدث عن زيارته القنصلية: أوصى بدفنه بالمدينة

خطيبة خاشقجي تتحدث عن تفاصيل قبل زيارته القنصلية.. وتؤكد وصيته بدفنه بالمدينة

إسطنبول

العربي الجديد

العربي الجديد
26 أكتوبر 2018
+ الخط -
طالبت خطيبة الصحافي السعودي جمال خاشقجي اليوم الجمعة، بمحاكمة ومعاقبة المسؤولين عن قتله داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في 2 أكتوبر/ تشرين الأول، مشيرة إلى أنه "طلب دفنه في المدينة في وصيته".

وقالت خديجة جنكيز في تصريح لـ"خبر ترك"، إن خاشقجي لم يكن يتصور أن تستجوبه السلطات السعودية أو تعتقله في تركيا، رغم قلقه من "احتمال حدوث توتر" لدى زيارته القنصلية في إسطنبول.

وأوضحت أنه "افترض أن السعودية لن تقدم على استجوابه أو اعتقاله في تركيا"، لكنه أبلغها أنه "يمكن أن تحدث أمور له لدى زيارته القنصلية"، و"لم يكن يريد الذهاب إليها".

في المقابل، أكدت أن الصحافي السعودي عومل "معاملة حسنة" عندما زار القنصلية أول مرة في 28 سبتمبر/ أيلول الماضي، مشيرة إلى أن البعثة السعودية في أميركا لم "توجهه إلى إسطنبول"، وفق ما نقلت "رويترز".

ووصفت دعوتها من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للقدوم للولايات المتحدة بأنها "تهدف إلى استمالة الرأي العام"، مضيفة أنها لا تعتزم الذهاب للبيت الأبيض "قبل أن تلمس إخلاصًا من واشنطن في مساعي حل القضية".

كما أكدت جنكيز أنها لم تتلق أي اتصالات من مسؤولين سعوديين.

إلى ذلك، رفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، السقف في ما يتعلق بجريمة تصفية خاشقجي، طالبًا من السعودية أن تكشف عمّن أعطى الأمر بقتله، كاشفًا أن بلاده تمتلك أدلة إضافية في ما يخص الجريمة، غير تلك التي تم إطلاع الأميركيين والسعوديين عليها، بحسب ما أكد، داعياً مجدداً الرياض إلى المساهمة أكثر في التحقيق، وتسليم القتلة إلى أنقرة لاستجوابهم ومحاكمتهم. 

ودعا الرئيس التركي، في كلمة له خلال اجتماع مع رؤساء فروع حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في أنقرة، السعودية إلى الإفصاح عن هوية من أمر بقتل خاشقجي ومكان جثته، وكذلك عن هوية "المتعاون المحلي" الذي تسلم الجثة، بحسب الرواية السعودية، فضلاً عن تسليم الموقوفين الـ18 في السعودية، على خلفية الجريمة، إذا لم تتمكن الرياض من إجبارهم على الاعتراف بكل ما جرى. 

وقال أردوغان مخاطباً السعودية حول مقتل خاشجقي: "من الذي أصدر أوامر (قتل خاشقجي)، ومن هو المتعاون المحلي الذي (تسلّم جثته)؟ عليكم أن تكشفوا عنه"، مضيفاً أن "قتل خاشقجي واضح للعيان، أين الجثة؟ ينبغي أن تُظهروها".

وتابع أردوغان: "إذا كنتم تريدون إزالة الغموض، فالموقوفون الـ18 هم النقطة المحورية في التعاون بيننا. وإذا كنتم لا تستطيعون إجبارهم على الاعتراف بكل ما جرى، فسلّموهم إلينا لمحاكمتهم، لكون الحادثة وقعت في قنصلية السعودية بإسطنبول". وأوضح أن "الأشخاص الـ18 (الموقوفين في السعودية) يعرفون قتلة خاشقجي، لأن الجناة بينهم".

ذات صلة

الصورة
مقاتلون حوثيون قرب صنعاء، يناير الماضي (محمد حمود/Getty)

سياسة

بعد 9 سنوات من تدخل التحالف بقيادة السعودية في اليمن، لم يتحقّق شيء من الأهداف التي وضعها هذا التحالف لتدخلّه، بل ذهب اليمن إلى حالة انهيار وانقسام.
الصورة
جماهير سعودية لـ"العربي الجديد": هذا ما نريده من منتخبي قطر والأردن

رياضة

وجهت بعض الجماهير السعودية رسائلها عبر "العربي الجديد" إلى منتخبي قطر والأردن، بعدما ضمنا الحضور في نصف نهائي بطولة كأس آسيا.

الصورة
معين عبد الملك رئيس الحكومة اليمنية/حسين بيضون

سياسة

قال رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك في حوار مع "العربي الجديد"، إن خريطة طريق يتم بحثها للحل في اليمن قد تستمر عامين، لافتاً إلى أن الزخم الدبلوماسي المتصاعد حالياً يضع الحوثيين مجدداً أمام استحقاقات السلام.
الصورة
بريكس في اختتام اجتماعاتها في جوهانسبرغ أمس (Getty)

اقتصاد

تواجه مجموعة بريكس عبر توسيع عضويتها مجموعة من التحديات على صعيد التوافق حول القرارات التي تتخذ بالإجماع، ولكنها تجني بعض الفوائد، إذ تزيد هيمتنها على سوق الطاقة العالمي، وتحصل على تمويلات من الفوائض البترولية لبنك التنمية الآسيوي.