خطة زيدان "الفاشلة" وراء ليلة ريال مدريد "السوداء" أمام ريال مايوركا بـ"الليغا"

21 أكتوبر 2019
الصورة
تعرّض زيدان للخسارة الأولى في "الليغا" (Getty)
+ الخط -
تعرّض نادي ريال مدريد للخسارة الأولى، في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، بعد تعثره أمام ريال مايوركا بهدف نظيف في اللقاء الذي جمع الفريقين، السبت، على ملعب "إيبيروستار"، ضمن منافسات الأسبوع التاسع من "الليغا".

وذكّرت صحيفة "إي بي سي" الإسبانية، اليوم الاثنين، بأنّ المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد، أجرى "ثورة" داخل تشكيلته خلال مباراة فريقه ضد ريال مايوركا، التي خاطر فيها وخسر الصدارة، حيث وصلت إلى 7 تغييرات في التشكيل الأساسي الذي فاز على غرناطه 4-2.

وأضافت أنّ المشكلة ليست فقط في الإصابات التي يعاني منها الفريق في الفترة الأخيرة، وولادة ابن النجم البلجيكي إيدين هازارد، حيث إنّ أول ما افتقده، أنّ اللاعب الإسباني فيديريكو فالفيردي، المحرك الثاني للفريق مع البرازيلي كاسيميرو، كان بديلاً، بينما الإسباني داني كاربخال مُستبعد من التشكيلة، فيما لم يلعب البرازيلي إيدر ميليتاو، والإسباني ألفارو أودريوزولا، والكولومبي خاميس رودريغيز، والإسباني إيسكو، والصربي لوكا يوفيتش معاً من قبل، ليدفع بالتالي زيدان ثمن ذلك.

ولعب زيدان بخط وسط جديد ومهاجم يوجد على الأطراف خلال لقاء مايوركا، حيث إن الفرنسي لم يحافظ على العمود الفقري للمحاربين القدامى، وفاجأه مايوركا بأسلوب المرتدات، ليخسر أيضاً إيسكو وخاميس السيطرة على وسط الملعب، ولم يتلقَّ الأطراف الكرة، وتُرك يوفيتش والبرازيلي فينيسيوس جونيور يتيمَين بسبب غياب القيادة، غير أنّ "زيزو" كان مخطئاً في المداورة و"رجاله خذلوه"، بحسب الصحيفة.

وتأخر زيدان في إحداث التغييرات، واستغرق وقتاً لاتخاذ القرار، حيث كان يجب عليه إشراك فالفيردي والبرازيلي رودريغو غويس من البداية، قبل أن يعدّل الخلل بعد 64 دقيقة من المباراة حين استبدل فالفيردي ورودريغو مكان إيسكو ويوفيتش، ففي الوقت الذي أضافت التغييرات القوة والسرعة، جاء طرد أودريوزولا ليخيّب الأمال مجدداً.

وظهر النجم الشاب الإسباني إبراهيم دياز، لأول مرة، متأخراً في الدقيقة 82 بدلاً من فينيسيوس، لكنّه لم يخلق خطورة، قبل أن تنتهي المباراة "التي كانت تتويجاً لليلة مؤسفة بدأت بأخطاء المدرب وانتهت بفشل اللاعبين"، وفق الصحيفة.

واعترف زيدان بعد الهزيمة بأنّ الفريق افتقر إلى كل شيء في "ليلة سوداء" لريال مدريد، بعد أن ترك الصدارة لغريمه برشلونة الذي فاز على إيبار بثلاثية نظيفة.

المساهمون