خبراء يربطون بين المشروبات الغازية وخطر الموت المبكر

04 سبتمبر 2019
الصورة
تسبب أمراضاً مهددة للحياة (دونات سوروكين/ Getty)
وجد باحثون أن الأشخاص الذين يستهلكون المشروبات الغازية بانتظام هم أكثر عرضة للوفاة المبكرة، وذلك يشمل تلك المشروبات المحلاة بالسكر أو تلك المحلاة اصطناعياً.

ويقول الخبراء إن الدراسة لا يمكن أن تثبت أن المشروبات الغازية هي السبب وراء زيادة خطر الوفاة بشكل حتمي، إلا أن هذا البحث هو أكبر دراسة من نوعها، ويدعم الجهود الأخيرة للصحة العامة في بريطانيا للحد من استهلاك المشروبات الغازية، مثل فرض ضريبة على السكر في المملكة المتحدة.

وفي هذا الشأن، يقول الدكتور نيل مورفي، مؤلف مشارك في البحث من الوكالة الدولية لبحوث السرطان (جزء من منظمة الصحة العالمية)، إنّ النتائج الخاصة بالمشروبات الغازية المحلاة بالسكر توفر المزيد من الدعم للحد من استهلاكها واستبدالها بمشروبات صحية أخرى، ويفضل أن يكون البديل عن ذلك هو الماء".

ويرى مورفي أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتحديد الآليات الممكنة التي قد تؤثر بها المحليات الصناعية على الصحة. وقال: "بالنسبة للمشروبات الغازية المحلاة صناعياً، تعد دراستنا هي ثالث دراسة كبيرة تنشر هذا العام، وتبين أنّ هناك روابط جميعها تؤدي إلى الوفيات المبكرة" بحسب ما أوردت صحيفة "ذا غارديان" اليوم.

ويوضح مورفي، كيف قام وزملاءه بتحليل بيانات ما يزيد عن 450 ألف شخص، 70 في المائة منهم نساء، من 10 دول أوروبية بما فيها المملكة المتحدة. وبلغ متوسط ​​عمر المشاركين ما يزيد قليلاً عن 50 عامًا، مع استبعاد أولئك الذين يعانون من أمراض صحية مثل السرطان أو أمراض القلب أو مرض السكري. وانضم هؤلاء للدراسة بين عامي 1992 و2000 ثم تمت متابعتهم لمدة 16 عامًا في المتوسط​​، تم خلالها تسجيل أكثر من 41600 حالة وفاة من بينهم.

وحين قام المشاركون بالتسجيل، تم طرح عدد من الأسئلة حول جوانب نمط حياتهم مثل التمارين والتدخين والوزن بالإضافة إلى النظام الغذائي، بما في ذلك متوسط ​​استهلاكهم للمشروبات مثل المشروبات الغازية والفواكه ومشروبات الطاقة. ولم يتضمن ذلك عصير الفواكه.

وأظهرت النتائج أن 11.5 في المائة من الذين شربوا كوبين أو أكثر من 250 ملل يوميًا ماتوا أثناء الدراسة، مقارنة بأولئك الذين تناولوا أقل من كوب واحد من المشروبات الغازية في الشهر.

ويقول الفريق إنه بمجرد أخذ عوامل مثل مؤشر كتلة الجسم، والنظام الغذائي، والنشاط البدني، والتدخين، والتعليم، يزداد خطر الوفاة بنسبة 17 في المائة بين أولئك الذين يستهلكون كأسين يوميًا مقارنة بأولئك الذين يشربون أقل من كوب واحد شهر.

ولم يكن هناك أي اختلاف بالنسبة لكل من المشروبات المحلاة بالسكر والمُحلاة صناعيًا. وشوهدت نتائج مماثلة لكل من الرجال والنساء. في حين أن المشروبات السكرية قد تم ربطها سابقًا بالسمنة، يقول الباحثون إن هذا لم يفسر تمامًا ارتباط الاستهلاك العالي بزيادة خطر الوفاة.

وعندما نظر الفريق إلى الأسباب المحددة للوفاة، وجدوا أن الاستهلاك المتكرر للمشروبات الغازية المحلاة صناعياً يرتبط بزيادة خطر الوفاة بسبب أمراض الدورة الدموية، في حين ترتبط المشروبات الغازية المحلاة بالسكر بزيادة خطر الوفاة بسبب أمراض الجهاز الهضمي. وارتبطت المشروبات الغازية بشكل عام أيضًا بزيادة خطر الوفاة بسبب مرض باركنسون.
تعليق: