حيدر..طفل نجا من تفجير بيروت ويحلم بلقاء كريستيانو رونالدو

حيدر..طفل نجا من تفجير بيروت ويحلم بلقاء كريستيانو رونالدو

16 نوفمبر 2015
حيدر الطفل المدريدي (العربي الجديد)
+ الخط -

هز انفجار كبير في 12 نوفمبر/تشرين الأول منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت وسقط في الانفجار نحو 43 شهيداً وعشرات الجرحى، ومن بين الجرحى الطفل حيدر الذي فقد والديه في التفجير الإرهابي، والملفت أنه خلال تواجد حيدر في المستشفى للعلاج كان يرتدي قميص ريال مدريد.

بعد ذلك اتضح للإعلام اللبناني أن حيدر من مشجعي ريال مدريد ومن معجبي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وبسبب قصة حيدر المؤثرة نتيجة فقدان والديه في التفجير الإرهابي، تحرك مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر من أجل تحقيق حلم لحيدر وتعويضه عن خسارة أهله رغم أنه من الصعب التعويض، لكن هذه المبادرة التي أطلقتها صحافية تعمل في صحيفة الأخبار اللبنانية رنا الحربي في إيصال رسالة إلى ريال مدريد ورونالدو وتحقيق شيء جميل للطفل حيدر، بدأت تأخذ رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي.

فرواد الفيسبوك وتويتر في لبنان بدأوا بتناقل خبر حيدر وحبه لريال مدريد من أجل المساهمة في ايصال الصوت إلى ريال مدريد في إسبانيا ومنح حيدر فرصة لمقابلة نجمه المفضل كريستيانو رونالدو، في وقت تناقل الكثير من رواد الفيسبوك وتويتر الخبر دعماً لحيدر من أجل المساهمة في إيصال أكبر عدد من الأصوات إلى إدارة النادي "الملكي" من أجل منح حيدر هذه الفرصة الذهبية التي ستغير حياته بعد فقدان والديه.

اقرأ أيضاً: حلم وأمل (28).. حين أفرح لاعبو الزمالك "الطفل الباكي"

المساهمون