حكم بالسجن سنتين على الصحافي الجزائري خالد درارني

الجزائر
عثمان لحياني
15 سبتمبر 2020
+ الخط -

أصدر مجلس قضاء العاصمة، اليوم الثلاثاء، حكماً بالحبس عامين نافذين في حق الصحافي خالد درارني وغرامة مالية بقيمة مائتي ألف دينار جزائري.

وحُكم على درارني بتهمة المساس بسلامة الوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المسلح.

وبرّأ القضاء الجزائري الناشطين السياسيين سمير بلعربي وحميطوش سليمان من تهمة المساس بسلامة الوحدة الوطنية، وحُكم عليهما بعام حبساً منها 4 أشهر نافذة، وذلك بتهمة التحريض على التجمهر غير المسلح.

والثلاثاء الماضي، التمس ممثل النيابة العامة حكماً بالسجن لأربع سنوات وغرامات مالية في حق الصحافي درارني ورفيقيه، وهو التماس يتجاوز الحكم الابتدائي الصادر سابقاً بثلاث سنوات.

وشكل الحكم صدمة لكثير من المتابعين وعدد من الصحافيين والناشطين الذين كانوا داخل قاعة المحكمة أو بالقرب منها، إذ كان كثيرون يأملون أن ينتهي الحكم مخففاً لصالح درارني بما يقتضي خروجه من السجن بعد ستة أشهر من توقيفه.

 و ورفع الصحافيون، اليوم الثلاثاء، قرب المحكمة، صور الصحافي خالد درارني، وهتفوا بعد الحكم مطالبين بـ"دولة مدنية وليس عسكرية"،.وكان صحافيون ومحامون وناشطون قد نظموا أمس أيضاً وقفة تضامنية مع درارني.

ويبقى الأمل معلقاً على عفو رئاسي يصدر عادة في "عيد الثورة"، في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، للسماح للصحافي خالد درارني بالخروج من السجن.

ذات صلة

الصورة
نسيم أبو دقة (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات وميديا

يعمل الشاب الفلسطيني نسيم أبو دقة، من مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، داخل غرفة متواضعة، لبثّ إذاعة "كلاكيت" الإلكترونية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مستخدمًا أبسط الإمكانيات والمعدات.
الصورة
الجزائر/الحراك الشعبي/Getty

سياسة

أفرجت السلطات الجزائرية مساء أمس الجمعة عن عدد من الناشطين كانوا قد اعتقلوا بسبب مشاركتهم في مظاهرات الجمعة 86 للحراك الشعبي، فيما طالب نشطاء وحقوقيون في ندوة عقدت اليوم السبت، السلطات بوقف الاعتقالات، والحد من انتهاك حرية التعبير والتظاهر في البلاد.
الصورة
وقفة سادسة للتضامن مع الصحفي درارني ومعتقلي الرأي في الجزائر

منوعات وميديا

انتظمت في دار الصحافة وسط العاصمة الجزائرية سادس وقفة نظمها صحافيون وناشطون في الحراك الشعبي ومحامون للتضامن مع الصحافي خالد درارني ومعتقلي الرأي في الجزائر. 
الصورة
جانب من الوقفة الاحتجاجية الخامسة

منوعات وميديا

نظّم صحافيون وناشطون وحقوقيون، اليوم الاثنين، وقفة للتضامن مع الصحافيين ومعتقلي الرأي الموقوفين في السجون الجزائرية، والملاحقين من قبل القضاء، بسبب التعبير عن مواقفهم السياسية ودعمهم لمطالب الحراك الشعبي.