حفيظ دراجي يكشف أسباب انتصار العراق

حفيظ دراجي يكشف أسباب انتصار العراق

ظفر الله المؤذن
27 نوفمبر 2019
+ الخط -
أكد المعلق الجزائري المخضرم حفيظ دراجي أن المنتخب العراقي لعب مباراة بطولية وشجاعة أمام نظيره القطري، استحق من خلالها تسجيل الانتصار في افتتاح منافسات بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم.

وقال المعلق في شبكة قنوات "بي إن سبورتس" والذي علق على المباراة في تصريحات خصّ بها "العربي الجديد" إن "المؤشرات كانت تقول بأن المنتخب العراقي سيتأثر بغياب عدد كبير من نجومه، ولكنه استطاع أن يلعب منذ البداية بتوازن، رغم دخول المنتخب القطري المباراة بقوة وسيطر على اللعب وأحرز هدفين واستطاع أن يحافظ عليهما بل كان يصنع اللعب مستغلا هشاشة الدفاع القطري" .


وأضاف: "الفوز العراقي كان مستحقاً وحاول المنتخب القطري الانتفاضة في بداية الشوط الثاني بهدف حاتم عبد العزيز، لكن كانت هناك حلقة وصل مفقودة في الهجوم، تسببت في إهدار كم كبير من الفرص كلفت المنتخب القطري الخسارة".

وحول الفقرات التي سبقت المباراة الافتتاحية قال دراجي إنه "كان مبهرا بكل المقاييس وهو بروفة مصغرة لكأس العالم 2022"، وأضاف: "لهذا الحفل خصوصية لأن دورة الخليج كانت دائما تشهد حفل افتتاح مبهر، كما أن الدوحة التي أصبحت قبلة لاستضافة الأحداث الرياضية الكبيرة ليس غريباً عنها تنظيم مثل هذه الأحداث".

وأشار دراجي إلى أن أجواء الافتتاح في استاد خليفة الدولي ذكّرته بملاعب العالم الشهيرة، على غرار ملعب "ماراكانا" في ريو دي جانيو واستاد دي فرانس ويوكوهاما الياباني وملاعب أوروبا الكبيرة، وأضاف: "أنا شخصيا لم تعد تبهرني قطر في التنظيم، لأنها نجحت في أحداث كبيرة نالت شهادة استحسان العالم".

وكشف المعلق الشهير أسباب فوز العراق وخسارة قطر فقال: "أعتقد أن المنتخب القطري استسهل الفريق المنافس، في المقابل كان لاعبو منتخب العراق متسلحين بالعزيمة والإصرار حتى اللحظة الأخيرة من المباراة وتحملوا الضغط القطري بعد هدف تذليل الفارق" .

واعتبر دراجي أن "منتخب العراق هو رجل المباراة، ولكن الحارس العراقي جلال حسن هو من صنع الفارق عندما تصدى لثلاثة أهداف محققة من أقدام مهاجمي قطر"، وقال إن "المشكلة لم تكن في الهجوم القطري بقدر ما كان الدفاع العراقي صلباً وصامداً وأحبط كل الحملات الهجومية القطرية".

وعما إذا كانت خسارة المنتخب القطري ستؤثر على مشوار العنابي في البطولة قال الدراجي: "لا أعتقد ذلك، لأن العنابي بالتأكيد سيسعى لنفض غبار الهزيمة في مباراته القادمة، وتدارك الموقف لأن خطأ آخر سيكون ممنوعاً على القطريين".

وحول المجموعتين قال دراجي: "يجب علينا أن ننتظر الكشف عن أوراق المجموعة الثانية، وعلى أية حال فإن المستوى متقارب جداً، وصحيح أن مجموعة السعودية والكويت وسلطنة عمان والبحرين مجموعة قوية جداً وفيها أبطال سوف يدافعون عن سمعتهم التاريخية، وهذا ما سيعطي البطولة نكهة ورونقاً، حيث تنتظر الجماهير الخليجية وعشاق الكرة مباريات مثيرة، والكل يمني النفس بالفوز بهذا اللقب في خليجي 24 في النسخة الرابعة والعشرين".



دلالات

ذات صلة

الصورة
مظاهرات جديدة للحراك الطلابي في الجزائر(العربي الجديد)

سياسة

تجددت، الثلاثاء، تظاهرات الحراك الطلابي في العاصمة الجزائرية وعدة مدن جامعية، بعد يوم واحد من مظاهرات الحركة النسائية، حيث رفع الطلاب شعارات مناوئة للسلطة السياسية، ومطالبة بالحريات وبتحقيق مطالب الحراك المركزية المعلنة منذ 22 فبراير/ شباط 2019.
الصورة
مخلوفي

رياضة

بلغ العداء الجزائري توفيق مخلوفي نهائي سباق 1500 م ضمن بطولة العالم لبطولة ألعاب القوى المقامة حالياً في الدوحة، مسجلاً زمناً قدره 3.36.18 دقائق، حيث جاء ثاني الترتيب العام خلف الجيبوتي عليشان سليمان متصدر المجموعة بزمن قدره 3.36.16 دقائق.

الصورة
الجزائري بودبوز يُحرج لاعب ريال مدريد بـ "كوبري عالمي"

رياضة

خطف لاعب فريق ريال بيتيس الإسباني، الجزائري رياض بودبوز، الأنظار خلال مباراة فريقه أمام ريال مدريد في الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما أظهر قدراته المميزة في المراوغة ليشعل حماسة مشجعي

الصورة
"العربي الجديد" يحاور المعلق الجزائري الشهير حفيظ دراجي

رياضة

حل الإعلامي الجزائري الشهير حفيظ دراجي، المعلق الرياضي في شبكة قنوات "بي إن سبورتس" التلفزيونية ضيفا على موقع وصحيفة "العربي الجديد" الذي أجرى معه حواراً حصرياً، تحدث فيه عن العديد من الأسرار

المساهمون