حريق كاتدرائية نوتردام: رسائل حزن وتضامن من زعماء العالم

16 ابريل 2019

تتواصل رسائل الحزن والتضامن مع الشعب الفرنسي، من قبل زعماء دول وحكومات جراء حريق كاتدرائية نوتردام التاريخية، بالعاصمة باريس.

قال رئيس الوزراء الإسباني بدرو سانشيز، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، إن الحريق في الكاتدرائية، يعد كارثة لفرنسا، وإسبانيا، وأوروبا بأكملها.

وعبر عن استعداد بلاده، للمساهمة في المحافظة على البناء التاريخي، الذي يعود تشييده إلى 850 سنة.

بدوره، أفاد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، عبر حسابه في "تويتر"، بأن قلوب الأوروبيين جميعا تحترق ألما، من أجل الفرنسيين.

من جهة أخرى، أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عبر تويتر، عن حزنها الشديد، وتضامنها مع "الأصدقاء الفرنسيين".

أما "شتيفان زايبرت"، المتحدث باسم الحكومة الألمانية، فقال إن الكاتدرائية تمثل رمزًا ثقافيا لفرنسا وأوروبا، عبر تغريدة نشرها على حسابه بتويتر.

وأفاد بأن رؤية مشاهد الحريق يلتهم البناء التاريخي، هو أمر يثير الكثير من الألم.

من جانب آخر، وصف الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين، الحريق في الكاتدرائية، بالمخيف والمزعج.

أما وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل، فقالت إن تفكيرها وقلبها مع فرنسا في هذه اللحظة.

كما أعرب وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، عن تمنيه في أن يتوقف الحريق بأقصى سرعة ممكنة.

فيما قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، إن قلوب الجميع مع باريس.

بدوره، قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، إنه يتشارك مشاعر الحزن والألم مع الشعب الفرنسي.

أما رئيس البرلمان الأوروبي  أنطونيو تاجاني، فتمنى الشجاعة لرجال الإطفاء الذين يحاولون السيطرة على الحريق في الكاتدرائية.

بدوره، قال الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي "ناتو"، ينس ستولتنبرغ، إن تفكيره مع إنقاذ هذا الرمز التاريخي الكبير.

من جهة أخرى، أعرب الفاتيكان، في بيان له، عن حزنه الشديد لما تتعرض له الكاتدرائية.

وأعرب رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، عن حزنه البالغ إزاء اندلاع الحريق.

وقال ألطون، في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر": "تلقينا ببالغ الحزن نبأً مؤسفًا حول حريق في كاتدرائية نوتردام بباريس".

وأضاف أن "كاتدرائية نوتردام ليست أحد رموز فرنسا فحسب، بل هي تراث مشترك للإنسانية جمعاء".

كما عبر وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، عن حزنه الشديد، جراء الحريق الذي اندلع في الكاتدرائية.

ووصف جاووش أوغلو، في رسالة نشرها على حسابه في موقع "تويتر"، ما تتعرض له الكاتدرائية، بأنه "كارثة" للإنسانية جمعاء. 

من جانبه اعتبر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الحريق "خسارة فادحة لكل البشرية".

وقال السيسي، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "تلقيت بحزن بالغ نبأ حريق البرج التاريخي بكنيسة نوتردام .. فقدان ذلك الأثر الإنساني العظيم خسارة فادحة لكل البشرية". 

بدورها، قالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إنها تتابع بـ"بالغ الأسى والألم حادث الحريق الذي شب في كاتدرائية نوتردام، خاصةً لما يمثله هذا الصرح العريق من قيمة حضارية وتاريخية لفرنسا وكجزء من التراث العالمي". 

من جهة أخرى، أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن أسفه الشديد للحريق الذي اندلع، الإثنين، في كاتدرائية نوتردام التاريخية، وسط العاصمة الفرنسية باريس، وأدى لانهيار برج الكاتدرائية. 

وعبر الرئيس الفلسطيني عن تضامنه وتعاطفه مع فرنسا وشعبها، جراء هذا الحادث.

واندلع، الإثنين، حريق هائل في كاتدرائية نوتردام التاريخية، وسط العاصمة الفرنسية باريس.

ونقلت شبكة "بي إف إم" التلفزيونية الفرنسية (خاصة) عن المتحدث باسم الكاتدرائية (لم تسمه) أن الحريق "اندلع بسطح الكاتدرائية عند الساعة 18:50 بالتوقيت المحلي (16:50 ت.غ)".

وأوضح أنّ "سقف الكاتدرائية يحترق كليا" إثر تآكله من قبل النيران.

وفي السياق، أشارت الشبكة الفرنسية إلى أنه من المحتمل أن يكون الحريق "مرتبطا بأعمال التجديد في الكاتدرائية".

وأعلن مدعي باريس العام فتح تحقيق في الحادثة لمعرفة أسباب نشوب الحريق. 

وتعد كاتدرائية نوتردام من المعالم السياحية الأكثر زيارة في أوروبا.

ويمثل مبنى الكنيسة (تم إنشاؤها خلال الفترة من 1163 -1345م) تحفة فنية من العمارة القوطية ( مرحلة من العمارة الأوروبية ) التي سادت القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر. 

(فرانس برس، رويترز)

  

ذات صلة

الصورة

سياسة

قالت تقارير إعلامية فرنسية، اليوم الجمعة، إن شخصاً كان يحمل سكيناً قام بطعن عدة أشخاص أمام المقر السابق لمجلة "شارلي إيبدو" الساخرة، أوقع جريحين حالتهما حرجة، ليعلن لاحقاً اعتقال مشتبه فيه.
الصورة
سعد الحريري/سياسة/حسين بيضون

سياسة

رحبت فرنسا بقرار رئيس الوزراء اللبناني السابق (يتزعم تيار المستقبل)، سعد الحريري، أمس الثلاثاء، مساعدة الرئيس المكلف مصطفى أديب، على إيجاد مخرجٍ لتشكيل الحكومة بتسمية وزير مالية مستقلّ من الطائفة الشيعية يختاره هو، شأنه شأن الوزراء على قاعدة الكفاءة.
الصورة

أخبار

تظاهر المئات في العاصمة الفرنسية باريس احتجاجًا على سياسيات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية والاجتماعية.
الصورة
تحول مخيم موريا إلى رماد (نيل فينستدت/ Getty)

مجتمع

حريق مخيم موريا في جزيرة ليسبوس اليونانية ليس حدثاً عابراً، كما يؤكد ناشطون، بل يرسم سياسة أوروبية مختلفة تسعى إلى بثّ الرعب في نفوس عابري ضفتي إيجه والبحر المتوسط من أنّ مصيرهم سيكون مشابهاً