حرب تصريحات بشأن استئناف الدوري الجزائري

11 مايو 2020
الصورة
الجماهير تترقب عودة الدوري الجزائري (Getty)
+ الخط -
تسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في الجزائر في إيقاف منافسات كرة القدم، لتظهر خلال الفترة الماضية العديد من المشاكل على السطح، خاصة بعد انتقال ممثلي أندية الصدارة بالإضافة إلى المهددة بالهبوط صوب استعمال لغة أخرى في الحرب الكلامية مع الهيئات الرسمية.

وخرج المدير العام لنادي شباب بلوزداد، توفيق قريشي، بتصريحات نارية على أثير الإذاعة الجزائرية، ردّ فيها على رئيس الرابطة عبد الكريم مدوار، يوم الجمعة، بقوله: "لم أدخل عالم التسيير في كرة القدم اليوم، ولدي كل الحقوق لأتحدّث حول موضوع الاستئناف".

وأردف: "أنا أمتلك المؤهلات التي تجعلني أعطي رأيي، وكنت قد طالبت بالإيقاف النهائي للمنافسات، بسبب سوء الأحوال الصحية في الجزائر، كما جاء كلامي بناءً على خطابات رئيس الجمهورية والسلطات الصحية، الذين يضعون حياة المواطن قبل كل شيء".

وطالب قريشي بإيقاف منافسات الدوري الجزائري لكرة القدم، ومنح ناديه المتصدر شباب بلوزداد، لقب البطل قبل اختتامه بثماني جولات، الأمر الذي أثار ردود أفعال كثيرة من الأندية الملاحقة.


وكان رئيس رابطة كرة القدم، عبد الكريم مدوار، قد قال إن بعض الإداريين ليسوا بقدر المسؤولية التي تمنح لهم، خاصة في موضوع استئناف المنافسات الرياضية، وهو التصريح الذي أثار توفيق قريشي الذي لم يتوان في الرد.

وختم قريشي حديثه بالقول: "اقتراحي بتوقيف الدوري ليس له علاقة بفريقي، لأنني أفضّل المصلحة العامة على المصالح الشخصية، لكن هذا لا يعني أننا غير جاهزين لمواصلة المنافسات، لأن فريقنا يمتلك كل القدرات لتوفير ظروف عمل صحيّة للاعبين، ولا نخشى أي منافس".

المساهمون