حالة استنفار بفرنسا.. داعش يهدد الوفد الفرنسي في ريو

حالة استنفار بفرنسا.. داعش يهدد الوفد الفرنسي في ريو

13 يوليو 2016
ريو 2016 تعاني من فيروس زيكا أيضاً (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -
كشفت تقارير إعلامية فرنسية اليوم الأربعاء أن وفد المنتخب الفرنسي، والذي يستعد للمشاركة في الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل خلال الفترة الممتدة بين 5 و21 أغسطس/ آب، مهدد بعمليات إرهابية.

وأكدت صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية في عددها الصادر اليوم الأربعاء صحة هذه المعلومات، والتي كشفها رئيس المخابرات العسكرية الفرنسية، خلال جلسة مغلقة مع لجنة برلمانية فرنسية كانت تحقق في الأحداث الإرهابية التي ضربت فرنسا عام 2015، ولم تنشر تفاصيل الجلسة التي تم عقدها يوم 26 مايو/ أيار، إلا أمس الثلاثاء، على موقع البرلمان.

وكان الجنرال الفرنسي غومارت قد قدم خلال تلك الجلسة بعض المعلومات لأعضاء البرلمان المكلفين بالتحقيق، ومن بينها" عودة 7 فرنسيين من اليمن عبر دجيبوتي، وكانوا يخططون للقيام بأعمال إرهابية على الأراضي الفرنسية، بالإضافة إلى عنصر إرهابي كان يتواجد بالأراضي الليبية وكان يستعد للالتحاق بهذه المجموعة".

وأكدت الصحيفة الفرنسية أن فريق المخابرات العسكرية الفرنسية كشف، بالتنسيق مع الدول التي تتعاون مع فرنسا لمقاومة الإرهاب، عن وجود تهديدات أطلقها عنصر إرهابي برازيلي ينتمي إلى ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وهذا ما جعلهم يطالبون السلطات البرازيلية بضرورة وضع احتياطات أمنية للفود الفرنسي الذي يستعد للتحول إلى ريو، تفادياً لأي عمل إرهابي.

دلالات

المساهمون