جون كانتلي يظهر في فيديو جديد لداعش من الموصل

13 يوليو 2016
+ الخط -

ظهر المصور الصحافي البريطاني، جون كانتلي، الذي يحتجزه تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) كرهينة منذ عام 2012، في فيديو جديد أطلقه التنظيم، أمس الثلاثاء.

ويبدو كانتلي (46 عاماً) نحيفاً جداً في الفيديو، بعد آخر مقطع ظهر فيه في مارس/آذار الماضي، والذي تم تصويره في الموصل أيضاً. وكما في فيديوهاته السابقة، استغل التنظيم، كانتلي، لبثّ فيديو مليء بالبروبغاندا. وكان كانتلي يتحدث عن تفجير جامعة الموصل ويتم تصويره بكاميرا موصولة بطائرة من دون طيار "درون"، بحيث تعلو الطائرة وتصوّر المكان بأكمله من فوق، خلال الفيديو.
ويتساءل كانتلي في الفيديو عن سبب تدمير التحالف لجامعة الموصل.

وكان كانتلي قد خُطف في سورية عام 2012 مع الصحافي الأميركي جيمس فولي، الذي أعدمه التنظيم لاحقاً أمام الكاميرا.





(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
تواصل الاحتجاجات ضد "هيئة تحرير الشام"، 31/5/2024 (العربي الجديد)

سياسة

شهدت مدن وبلدات في أرياف محافظتي إدلب وحلب الواقعة ضمن مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام احتجاجات ضد زعيمها أبو محمد الجولاني وجهازها الأمني
الصورة
الشهيد حمزة مع والده وائل الدحدوح (يمين) والشهيد مصطفى ثريا (إكس)

منوعات

استشهد الصحافي حمزة الدحدوح، نجل مدير مكتب الجزيرة في غزة وائل الدحدوح، والصحافي مصطفى ثريا، في قصف إسرائيلي استهدف الصحافيين غرب خانيونس.
الصورة
ضياء الكحلوت /العربي الجديد

منوعات

يواصل الاحتلال الإسرائيلي اعتقال مدير مكتب "العربي الجديد" في غزة ضياء الكحلوت، في ظروف صعبة جداً. زملاء الكحلوت في غزة طالبوا بإطلاق سراحه
الصورة
الصحفي ياسر قديج أمام منزله الذي استهدفه الاحتلال الإسرائيلي (يوتيوب)

منوعات

تعرض منزل المصور الصحافي ياسر قديح في غزة للقصف من قبل طائرات الاحتلال الإسرائيلي، في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، ما أدى لاستشهاد ثمانية من أفراد عائلته، وذلك بعد تهديدات له بالقتل أطلقتها مجموعة إعلامية مناصرة للاحتلال الإسرائيلي.
المساهمون