جورج كلوني يخاف على عائلته من "داعش"

جورج كلوني يخاف على عائلته من "داعش"

26 مايو 2019
الصورة
جورج وأمل كلوني (جيف سبيسر/Getty)
+ الخط -
في تصريحٍ غريبٍ، قال الممثل الأميركي، جورج كلوني، إنّه يشعر بالقلق على أفراد عائلته، وذلك بسبب عمل زوجته، أمل كلوني، على قضيَّة لها علاقة بتنظيم "داعش". إذْ أشار كلوني إلى أنَّهم قد يواجهون تهديداتٍ بالقتل من التنظيم، كما ذكر موقع "هوليوود ريبورتر". 

وتعود مخاوف كلوني إلى قضية رفعتها زوجته أمل الشهر الماضي لمجلس الأمن الدولي، وطالبت فيها بمحاكمة الإرهابيين في العراق وسورية بتهمة الاغتصاب.




وقال كلوني: "لا نريد أن يكون أطفالنًا أهدافًا، لذلك يجب أن نولي اهتماماً حقيقياً لذلك. لكننا نعيش حياتنًا أيضاً، ولا نختبئُ في الزوايا". وتعليقا على نمط حياته الذي تغير بعد القضية، قال الممثل البالغ من العمر 58 عاماً، إنه "يفتقد للمشي بحرية برفقة توأمه"، مشيراً إلى أن الخوف على أمنهم يمنعه من ذلك.

وتمثل أمل مجموعة من الضحايا العراقيين، منهم الحائزة على جائزة نوبل للسلام لعام 2018، نادية مراد، والتي سلطت الضوء على المحنة التي عانتها النساء الأيزيديات اللاتي خطفن من قبل متطرفين ينتمون لـ"داعش"، وتعرضن للاغتصاب والقتل والعديد من الأعمال الوحشية.

وتعرّضت ناديا نفسها للاختطاف على يد "داعش"، وتعرَّضت لأبشع أشكال الاستعباد الجنسي. وقالت أمل كلوني: "لم يمثل أي مسلح من (داعش) للمحاكمة على الجرائم الدولية في أي مكان فى العالم. إذا لم نغير المسار، فسيحكم التاريخ علينا، ولن يكون لنا عذر نقدمه لفشلنا في اتخاذ أي إجراء"، متسائلة: "لماذا لم يُتخذ أيّ إجراء تجاه ذلك"؟

المساهمون