جندي أميركي خطّط لاستهداف "سي أن أن"

جندي أميركي خطّط لاستهداف "سي أن أن"

24 سبتمبر 2019
الصورة
ناقش صنع القنابل على مواقع التواصل(آنّا روز غاسوت/فرانس برس)
+ الخط -

خطّط جندي في الجيش الأميركي لاستهداف قناة "سي أن أن" ومجموعة "أنتيفا" المناهضة للفاشية والمرشح الرئاسي الديمقراطي بيتو أوروك، وغيرها، حسبما ناقش عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتقلت السلطات الأميركيّة الجندي جاريت ويليام سميث (24 عامًا)، السبت الماضي، ومثل أمام المحكمة الفيدرالية في كانساس، أمس الإثنين، بتهمة توزيع معلومات مُتعلقة بأسلحة الدمار الشامل، بعد عرضه تعليم الآخرين صنع القنابل ومناقشة تفجير مقر شبكة أخبار، وفقًا لما أظهرته وثائق القضية في محكمة كانساس الفيدرالية، ونقلتها شبكة "سي أن أن".

وكان سميث قد ناقش عام 2016 الانضمام إلى "جماعة شبه عسكرية يمينية متطرفة في أوكرانيا"، قبل أن يصبح جنديًا في الجيش الأميركي في 2017، ثم تباهى في محادثة على "فيسبوك" حول القدرة على صنع متفجرات "على غرار الأفغان".


وناقش سميث في مجموعة دردشة التخطيط لهجوم في داخل الولايات المتحدة، قائلاً إنه كان يبحث عن "متطرفين" آخرين، واقترح استهداف "أنتيفا"، وأبراج الخليوي ومحطة أخبار. ونقلت "سي أن أن" عن مصادر أنّها كانت هي المستهدفة.

وأكد رئيس شبكة "سي أن أن"، جيف زاكر أنه "لا يوجد أي تهديد وشيك على المؤسسة، وأنه يتم اتخاذ كافة الإجراءات لضمان أمنهم وسلامتهم".

وقال في رسالة للموظفين، عبر البريد الإلكتروني "أريد أن أؤكد للجميع أنه لم يكن هناك أي تهديد وشيك لأي من مواقع CNN"، مُضيفاً "نواصل مراقبة هذه القضايا بشكل نشط يوميًا، والعمل بشكل وثيق مع فرقنا الأمنية في جميع أنحاء العالم وشركائنا المعنيين بتطبيق القانون".

المساهمون