جماهير منتخب تشيلي تعتدي على عائلة ميسي

جماهير منتخب تشيلي تعتدي على عائلة ميسي

05 يوليو 2015
الصورة
+ الخط -

كالت الجماهير التشيلية المتواجدة في مدرجات الملعب الوطني بالعاصمة التشيلية "سانتياغو" سيلاً من الشتائم لعائلة نجم المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم، ليونيل ميسي، وذلك خلال المباراة التي جمعت بين المنتخبين الأحد، في نهائي بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية، كوبا أميركا 2015.

وبحسب صحيفة "الموندو ديبورتيفو" الكتالونية، فقد اضطرت عائلة نجم المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم، ليونيل ميسي، لمغادرة مدرجات الملعب الوطني بالعاصمة التشيلية "سانتياغو" وذلك بعدما تعرّضت لوابل من الشتائم خلال المباراة التي جمعت المنتخب الأرجنتيني بنظيره التشيلي، ووقعت هذه الأحداث المؤسفة لعائلة ميسي قبل نهاية الشوط الأول، في الوقت الذي علم ميسي بالأمر بين شوطي المباراة ما أثار حفيظته.

ونقلت الصحيفة الإسبانية عن مراسلة إذاعة "كادينا كوبيه" الإسبانية، فيرونيكا بروناتي، تأكيدها بأنّ والدي مهاجم نادي برشلونة الإسباني، خورخي وسيليا، وشقيقيه رودريغو وماتياس، قد تلقوا وابلاً من الشتائم في مدرجات الملعب الوطني من جانب الجماهير التشيلية، قبل أن يتدخل القنصل الأرجنتيني في تشيلي، لاحتواء الموقف، حيث اصطحب أفراد عائلة ميسي إلى مكان آمن، قبل أن يعتذر منهم عما بدر من الجماهير من إهانات.

وبحسب الصحافية الإسبانية، فإن رودريغو ميسي، شقيق نجم المنتخب الأرجنتيني، قد تعرض للإصابة على مستوى العنق نتيجة بطش الجماهير التشيلية، والتي كانت تعيش لحظات عصيبة، خلال المباراة التي فاز فيها منتخب "اللا روخا" على نظيره الأرجنتيني بنتيجة (4-1) بضربات الجزاء الترجيحية، وذلك بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

اقرأ أيضاً..
تشيلي بطلة كوبا أميركا للمرة الأولى في التاريخ
بالفيديو.. مدافع البيرو ينقذ مرماه "بفدائية" من هدف محقق

المساهمون