جماهير برشلونة ترد على الفيفا بأسلوب راقٍ

جماهير برشلونة ترد على الفيفا بأسلوب راقٍ

06 ابريل 2014
الصورة
اللافتة التي رفعتها جماهير البرسا امس (getty)
+ الخط -

انبرت جماهير نادي برشلونة الإسباني، للدفاع عن فريقها بعد القرار الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم بحرمان النادي الكاتالوني، من اجراء تعاقدات لمدة فترتي انتقالات؛ وذلك بسبب مخالفته للوائح الانتقالات المتعلقة باللاعبين تحت سن 18 عاماً.

وأبدت جماهير "البلاوغرانا" دعمها الكبير لناديها بعد العقوبة القاسية التي فرضتها اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عليه، وذلك بعد أن انتهك البند الرئيسي من نظام مطابقة الانتقالات، والمتعلق بحماية القاصرين.

ورفعت الجماهير الكاتالونية، لافتة كبيرة كُتب عليها "اتركوا لاماسيا"، عشية مباراة فريقها أمام ريال بيتيس، والتي أقيمت لحساب الجولة الثانية والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم؛ وذلك في دعم واضح لأكاديمية "لا ماسيا" للناشئين، التي لطالما كانت بمثابة "البيضة التي تُبيض ذهباً" للفريق الكاتالوني.

وجاء هذا الدعم بعد الأسبوع الصعب الذي عاشه عُشاق النادي الكاتالوني، إثر الإهانات التي طالت مدرسته الكروية التي أثبتت مؤخراً بأنها واحدة من أعظم الأكاديميات الكروية الموجودة في العالم -إن لم تكن أعظمها-؛ نظراً لنوعية اللاعبين الذين صنعتهم تلك المدرسة والانجازات التي حققوها سواء على الصعيد الفردي أو الجماعي.

وأنتجت الأكاديمية أكثر من ثلثي لاعبي الفريق حالياً على رأسهم الثلاثي الناري الأرجنتيني ليونيل ميسي، وتشافي هيرنانديز، وأندريس إنييستا، الذين هيّمنوا على المراكز الثلاثة الأولى لجائزة الكرة الذهبية عام 2010، وتواجدوا أيضاً في التشكيلة المثالية لأفضل لاعبي العالم في العام الماضي.

ولم يقتصر حدود تألق أبناء الأكاديمية على الفريق الكاتالوني فحسب، بل شكّل لاعبوها الإسبان العمود الفقري للمنتخب الإسباني المتوج بمسابقة كأس العالم 2010 والتي أقيمت في جنوب إفريقيا، فضلاً عن مساهمتهم في تربعه على عرش الكرة الأوروبية مرتين متتاليتين.

المساهمون