جزائري صاعد في طريقه نحو"الليغا"... وترقب للإعلان عن انضمامه للخضر

22 يناير 2019
الصورة
هل ينتقل اللاعب الجزائري إلى الليغا؟ (Getty/ العربي الجديد)
+ الخط -
كشفت تقارير إعلامية إسبانية عن رغبة نادي إشبيلية في ضم موهبة أولمبيك مارسيليا واللاعب المولود في فرنسا، ماكسيم لوبيز، والذي يملك أصولاً جزائرية عبر والدته، وكذلك من إسبانيا التي ينحدر منها والده.

ووفقاً لصحيفة "آل ديسماركي" المقربة من أندية إقليم الأندلس، على غرار ريال بيتيس وإشبيلية، فإن إدارة الأخير صرفت النظر عن ضم الكرواتي ماركو روغ، لاعب نابولي الإيطالي، وقررت تكثيف جهوده لضم لوبيز.

وفي حالة ترسيم صفقة انتقال لوبيز إلى "الليغا"، فإن ذلك سيشكل فائدة كبيرة على المنتخب الجزائري ومديره الفني جمال بلماضي، الذي يعمل حاليا على إقناع هذا اللاعب بالانضمام إلى "محاربي الصحراء"، لكن لاعب الوسط الشاب متردد في منح قراره النهائي لحد اللحظة، بسبب الضغوطات الممارسة عليه من قبل المحيط والإعلام في فرنسا، الراغبة في رؤية لوبيز بقميص منتخب "الديوك".



ودائماً ما يجد الاتحاد الجزائري لكرة القدم تعقيدات في إقناع المواهب الجزائرية في المهجر، والتي تلعب مع فرق الدوري الفرنسي، بارتداء ألوان الخضر، مثلما حدث عام 2016 مع لاعب ليون نبيل فقير، الذي كان قد أعطى موافقته لرئيس الاتحاد الجزائري السابق، محمد روراوة، قبل أن يغير موقفه في آخر لحظة بفعل ضغوطات رئيس ناديه، جون ميشال أولاس، الذي يعمل دائما على حث أفضل لاعبيه على ارتداء ألوان المنتخب الفرنسي، وهو السيناريو المنتظر أن تعيشه الجماهير الجزائرية مع اللاعب الصاعد الآخر في ليون، حسام عوار، الذي يتجه بدوره لإعلان خياره بالانضمام إلى حامل آخر نسخة من كأس العالم.

يذكر أن لوبيز 21 عامًا، سبق له أن مثل الفئات السنية للمنتخب الفرنسي، إذ شارك في 14 مباراة مع فئتي أقل من 20 وأقل من21 عاماً، في حين أن شقيقه جوليان لوبيز، والذي يلعب حالياً مع نادي راسينغ باريس، سبق له أن لعب مباراتين بألوان المنتخب الجزائري لأقل من 17 عاما، وكان ذلك عام 2009.

المساهمون