ثورة كرة القدم.. أفكار مجنونة لا تخرج إلا من إسبانيا

10 يناير 2019
الصورة
أوغوستو ليندويرو رئيس نادي ديبورتيفو لاكورونيا السابق (Getty)

تشهد كرة القدم تطوراً مستمراً مع مرور السنوات، حتى اقتحمتها التكنولوجيا مع ظهور حكم الفيديو، كما نشأت بطولات مستحدثة مثل دوري الأمم الأوروبية، وجرى تعديل على كأس العالم بزيادة عدد المنتخبات المشاركة إلى 48، لكن إسبانيا أفرزت بعض الأفكار الثورية الجديدة التي من شأنها أن تغير كرة القدم تماماً، إذا تم تطبيقها بالفعل لتترك باب الجدل مفتوحاً على مصراعيه بين مؤيد ومعارض.

وكانت أحدث الأفكار المقترحة من أوغوستو ليندويرو رئيس نادي ديبورتيفو لاكورونيا السابق، الذي طالب "فيفا" بتقليص زمن المباراة لتصبح 70 دقيقة بدلاً من 90، مشيراً إلى أن هذا الأمر سيساعد في زيادة إثارة ومتعة اللعبة، حيث يرى ليندويرو أن هذا الاقتراح أيضاً سيساهم في تقليل الإصابات، وسيقضي على الشكاوى من إهدار المنافس للوقت، مؤكداً أن الحكام سيكونون الأسعد بتطبيق هذا المقترح.


وتنضم فكرة ليندويرو إلى أفكار ثورية سابقة خرجت من رموز إسبانية، مثل مقترح تشافي هرنانديز نجم برشلونة السابق ولاعب السد القطري الحالي، الذي طالب بتقليل عدد اللاعبين في الملعب إلى 10 بدلاً من 11، مما سيجعل اللعبة أكثر تحرراً هجومياً بعد توفير مساحات أكبر بالمستطيل الأخضر، والقضاء على نهج سيميوني ومورينيو الدفاعي المحكم.

كما ابتكر لاعب برشلونة السابق تياغو موتا، خطة غريبة باتباع طريقة 2-7-2 مع فريق باريس سان جيرمان للشباب، بعد أن تحول للتدريب، وتعتمد على احتساب حارس المرمى ضمن ثنائي الدفاع مع وضع سبعة لاعبين في خط الوسط بمهام مختلفة.

تعليق: