ثورة غضب بين لاعبي فريق برشلونة

24 مايو 2020
الصورة
هل يدخل برشلونة في أزمة جديدة؟ (Getty)

تعم حالة من الغضب داخل فريق برشلونة بين اللاعبين قبل وقت قصير من استئناف الدوري الإسباني، الأمر الذي يُهدد طموحه في الاحتفاظ باللقب.

وكشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن لاعبي النادي "الكتالوني" يشعرون بعدم الاطمئنان، مع ظهور تقارير حول عرضهم جميعا للبيع مع استثناءات قليلة.

ويحتاج فريق برشلونة للمال في ظل الأزمة الحالية بسبب كورونا، ووفقا للصحيفة فإن المدرب كيكي سيتين حدد 6 أسماء فقط لا مساس بها، مما يزعج بقية اللاعبين الراغبين في البقاء في ملعب "كامب نو".

وأفصح كليمو لونغليه مدافع برشلونة الأساسي عن مخاوفه، قائلاً لإذاعة كتالونية "إنها فترة استثنائية للأندية، لا يوجد أي لاعب بمأمن، لكن أتمنى البقاء في النادي".



وتضم دائرة الأمان الأرجنتيني ليونيل ميسي وتير شتيغن وجيرارد بيكيه وأنطوان غريزمان ودي يونغ وأنسو فاتو، أما بقية اللاعبين فمستقبلهم في خطر.

ولم يكتم لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش المرشح للعودة إلى إشبيلية غضبه من الإدارة الكتالونية، قائلاً "كنت أتمنى أن يخرج مسؤول من النادي "الكتالوني" ليعلن استمراري وليقضي على الشائعات".