ثلاث وقفات احتجاجية أمام مجلس الوزراء المصري

ثلاث وقفات احتجاجية أمام مجلس الوزراء المصري

28 اغسطس 2016
احتجاجات عمالية في مصر (Getty)
+ الخط -
نظم العشرات من عمال "هيئة التشجير" في مركز العياط، بمحافظة الجيزة، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء المصري، في شارع حسين حجازي، وسط العاصمة القاهرة، للمطالبة بالتثبيت.

ويصل عدد العاملين في مركز العياط غير المعينين إلى نحو 80 عاملاً، موزعين على إدارات مختلفة، وتم تعيين جميع العاملين المتعاقدين في الفترة ما بين 1990 و1994، بهيئة التشجير بمحافظة الجيزة، منذ أسبوعين، بناءً على قرار صادر من وزارة الزراعة، وتم استبعاد جميع العاملين والعاملات المتعاقدين بالعقود السنوية التي تجدد تلقائياً في السنوات ما بين عام 1995 حتى عام 2015، على الرغم من أنهم يتقاضون رواتب ضعيفة جداً تصل إلى 400 جنيه شهرياً.

وفي سياق تصاعد الاحتجاجات في مصر، نظم عدد من أهالي منطقة "تل العقارب"، في حي السيدة زينب، جنوب القاهرة، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء، وسط القاهرة، للمطالبة بتوفير وحدات سكنية لهم، بعد قرار محافظة القاهرة بإخلاء المنطقة التي يقطنون فيها.

ويعاني أغلب سكان المنطقة من ظروف معيشية صعبة، حيث لا يستطيعون تأجير وحدات سكنية أخرى، كما أن بعضهم يقيم في العراء.

وكان عدد من أهالي المنطقة قد استلموا وحدات سكنية في مدينة 6 أكتوبر، غربي الجيزة، ويطالبون بالمساواة معهم بعد أن تم توفير بعض الوحدات لبعض الأسر وحصلوا على تصريح إشغال سكن مؤقت بمدينة 6 أكتوبر، لكن التصريح لعدد ثلاث أسر في شقة مساحتها 40 متراً.

إلى ذلك، نظم عدد من السائقين بـ"موقف الصباح" بشارع الهرم في الجيزة وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء، للمطالبة بإلغاء رفع قيمة "السيرفيس"، احتجاحا على رفع قيمة تحديث السيارة لدى إدارة السيرفيس في المحافظة.

وعانى سائقو "الموقف" من ارتفاع "قيمة السيرفيس" من 250 جنيها إلى 312 جنيها، قبل أن تقفز، أخيرا، إلى 520 جنيها تدفع كل ثلاثة أشهر، كما تم رفع قيمة تحديث السيارة من 1000 إلى 1500 جنيه من إدارة "السيرفيس" التابعة لمحافظة الجيزة.

دلالات

المساهمون