تونس: الجملي يعلن تشكيل حكومة كفاءات غير متحزبة

تونس: الحبيب الجملي يعلن تشكيل حكومة كفاءات غير متحزبة

تونس
أمينة الزياني
23 ديسمبر 2019
+ الخط -
أعلن رئيس الحكومة التونسية المكلف الحبيب الجملي، خلال مؤتمر صحافي، عقد مساء الإثنين، أنه سيتولى تشكيل حكومة كفاءات غير سياسية وغير متحزبة، وذلك عقب فشل المشاورات مع الأطراف المعنية بالمشاورات الحكومية.

وبيّن الجملي أن الاحزاب السياسية، وفي مقدمتها النهضة التي كلفته، لم تعد منذ هذه اللحظة معنية بتشكيل الحكومة، ولن تتدخل في هذا الشأن إلا في مرحلة تزكية الحكومة ومنحها الثقة.


وقال رئيس الحكومة المكلف، إنه قدم كثيرا من التنازلات للأحزاب السياسية من دون أن يفضي ذلك إلى أي اتفاق، ومن ضمنها إسناد خمس عشرة حقيبة وزارية إلى الأحزاب، وأن يبقى رئيس حكومة بدون حقائب إضافة إلى تبني جميع نقاط الإعلان السياسي التي طلبتها الأطراف المشاركة في المشاورات، إلا أن الأحزاب أعلنت، صباح الاثنين، عدم مشاركتها، في حين كان من المنتظر أن يتم الإعلان عن التركيبة الوزارية غدا الثلاثاء على أقصى تقدير.
ومن المرتقب، أن يتم الإعلان عن تركيبة حكومة الكفاءات خلال الأيام المقبلة، وأن يتم عرضها على البرلمان للحصول على ثقة النواب الأسبوع المقبل. وأبرز رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي في هذا الإطار، أن الأحزاب السياسية التي لن يتم إشراكها في حكومة الكفاءات المستقلة محمولة على التحلي بروح الوطنية والمسؤولية ومنحها الثقة، وأنه يحترم قرارها بهذا الشأن.

وعن اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية قيس سعيد، بالجملي ورؤساء كل من النهضة والتيار والشعب وتحيا تونس مساء الاثنين، أفاد الجملي بأن الرئيس جمع الفاعلين السياسيين المذكورين في إطار اهتمامه بالشأن العام ووجوب التسريع بتشكيل الحكومة.

ونفى المتحدث ذاته أن يكون سعيد يميل نحو "حكومة الرئيس"، مشيرا إلى أن "الفكرة تخامر البعض الذين يدفعون نحوها، لكن سعيد رجل قانون ولم يعبر عن أي نية في هذا الاتجاه في المرحلة الحالية".

وكان الجملي قد طلب لقاء سعيد في إطار التشاور معه على الأسماء المقترحة لحقيبتي الخارجية والدفاع، ولم يكن من بين المواضيع المطروحة مسألة التحالفات أو "حكومة الرئيس".

ذات صلة

الصورة
احتجاجات جرحى الثورة التونسية لا تكاد تتوقف (العربي الجديد)

مجتمع

يحتج عدد من جرحى الثورة التونسية، منذ أمس الاثنين، أمام الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، مطالبين بتوفير العلاج، وأن تتحمل الدولة مسؤوليتها في تفعيل القانون بعد صدور القائمة الرسمية لشهداء وجرحى الثورة.
الصورة
سياسة/تضامن تونسي مع الفلسطينيين/(ياسين غيدي/الأناضول)

سياسة

شارك تونسيون، اليوم السبت، في مسيرة للاحتفاء بفشل العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني ووقف إطلاق النار في غزة.
الصورة
سياسة/تضامن تونسي مع فلسطين/(العربي الجديد)

سياسة

شاركت أحزاب سياسية ومنظمات وطنية، بدعوة من الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الأربعاء، في مسيرة حاشدة بشارع محمد الخامس بالعاصمة "نصرة للشعب الفلسطيني في نضاله وصده للاحتلال".
الصورة
طلاب تونس (العربي الجديد)

مجتمع

تعيش أغلب المدارس التونسية على وقع نصرة القضية الفلسطينية، حيث قررت وزارة التربية رفع راية فلسطين في المدارس التونسية وتخصيص دروس بالقضية الفلسطينية وتعريف التلاميذ ببعض رموز المقاومة وما يحصل في غزة.

المساهمون