توقعات بشراء قطر 60 ناقلة غاز مسال من كوريا الجنوبية

28 يناير 2019
الصورة
وزير الطاقة القطري سعد شريده الكعبي (فرانس برس)
+ الخط -
قال مكتب الرئاسة الكورية الجنوبية اليوم الاثنين، إن وزير الطاقة القطري سعد شريده الكعبي، استعرض أثناء قمة ثنائية الخطوط العريضة لخطط طلب شراء 60 ناقلة جديدة للغاز الطبيعي المسال. 

وأفاد بيان أصدره مكتب الرئاسة أن وزير الطاقة الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس قطر للبترول، قال إنه يتوقع تعاونا مع الشركات الكورية ذات الباع في صناعة السفن. ولم يُكشف عن التفاصيل المالية للخطة.
وحسب رويترز، قال الرئيس التنفيذي لشركة دايو لبناء السفن والهندسة البحرية الكورية الجنوبية خلال مأدبة غداء أعقبت القمة إن معظم ناقلات الغاز المسال المملوكة لقطر شيدتها أكبر ثلاث شركات كورية لبناء السفن. وأبدى أمله في أن تكون الشركات الكورية الجنوبية من بين المرشحين كخيار رئيسي لبناء ناقلات الغاز المسال الجديدة لقطر.
وشهد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس كوريا الجنوبية مون جيه، قبل ظهر اليوم الاثنين بالبيت الأزرق (القصر الرئاسي) في سيول، مراسم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم بين حكومتي البلدين، في العديد من المجالات الاقتصادية.
وفي إطار التعاون في مجال الطاقة قالت مصادر بصناعة بناء السفن أمس الأحد إن شركة "قطر للبترول(QP)" تخطط لطرح مناقصة لتوريد ناقلات الغاز الطبيعي المسال بموجب خطتها لزيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال بشكل كبير، وقام مسؤولو الشركة مؤخرا بزيارة أكبر 3 شركات كورية جنوبية لبناء السفن، حسب وكالة يونهاب الكورية للأنباء.


وذكرت المصادر أن الجانب القطري زار شركات "هيونداي للصناعات الثقيلة" و"دايو لبناء السفن والهندسة البحرية" و"سامسونغ للصناعات الثقيلة" حيث قام بتقييم قدراتها على توريد ناقلات الغاز الطبيعي المسال.
وقالت مجلة صناعة السفن "ترايد ويندز" إن مسؤولين قطريين زاروا شركات بناء السفن في كوريا الجنوبية والصين واليابان لتقييم قدراتها على بناء الناقلات الكبيرة الحجم للغاز الطبيعي المسال.
وانعكست العلاقات التجارية الوثيقة بين الدوحة وسيول على حجم التبادل التجاري بين البلدين، والذي ارتفع خلال العام الماضي إلى ما يقرب من 12.5 مليار دولار، وتعتبر كوريا الجنوبية الشريك التجاري الثاني لدولة قطر، حسب بيانات رسمية.
وتزود قطر كوريا بثلث استهلاكها من الغاز الطبيعي المسال، بموجب اتفاق طويل الأجل يساهم في تعزيز الاستقرار لإمدادات الطاقة الكورية الموجهة للقطاعات الصناعية والسكنية، ويتم نقل هذا الغاز إلى الموانئ الكورية على متن أسطول من أحدث الناقلات العملاقة التي بنتها شركات كورية، بحجم استثمارات بمليارات الدولارات، كما تعد قطر سادس أكبر دولة لواردات كوريا الجنوبية من النفط.
وتصدر كوريا الجنوبية العديد من السلع إلى قطر من بينها السيارات ومعدات البناء الثقيلة، والمحولات الكهربائية، وتنشط العديد من الشركات الكورية في دولة قطر، ومنها 34 شركة كورية مملوكة بالكامل لمستثمرين كوريين برأسمال يزيد على المليار دولار، بينما يبلغ عدد الشركات القطرية الكورية المشتركة 115 شركة تعمل برأسمال يقارب الملياري دولار. وتشارك 15 شركة كورية في مشاريع البنية التحتية القطرية مثل مترو الدوحة، وطريق لوسيل السريع، ومحطة أم الحول للطاقة وتحلية المياه.

المساهمون