توقعات باستمرار الأزمة بإسرائيل مع اقتراب نهاية مهلة غانتس

توقعات باستمرار الأزمة في إسرائيل مع اقتراب نهاية مهلة غانتس

13 ابريل 2020
الصورة
لا اتفاق بعد بين نتنياهو وغانتس (Getty)
+ الخط -
فيما تبقى أقل من ثلاث ساعات على نهاية المهلة الممنوحة للجنرال بني غانتس لتشكيل حكومة، لا تزال صورة المشهد السياسي في إسرائيل غامضة ولم يتضح بعد هل سيتمكن الفريقان، من التوصل إلى اتفاق تشكيل حكومة جديدة أم ستنتهي المهلة عند منتصف هذه الليلة دون أي اتفاق.

وكان رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، أعرب في بيان متلفز له، عن أمله بأن يتم التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة جديدة، مؤكداً "أننا نبذل جهوداً متواصلة لتشكيل هذه الحكومة الليلة، وإذا تعذر ذلك سنواصل الجهود للوحدة لاحقاً".

في المقابل، ألمح الجنرال بني غانتس الذي ألقى هو الآخر، بياناً متلفزاً عند التاسعة مساء بتوقيت القدس المحتلة، اليوم الإثنين، إلى أن حزبه بذل كل جهد مستطاع لمنع التوجه لانتخابات رابعة ولكن "لن نتنازل فيما يخص سلطة القانون".

ومن المقرر، أن تنتهي عند الثانية عشرة من ليل اليوم الإثنين، المهلة الرسمية الممنوحة للجنرال بني غانتس لتشكيل حكومة، لتنتقل بعدها الكرة بحسب إعلان سابق من رئيس الدولة الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، إلى الكنيست لاختيار عضو منه يملك تأييد 61 نائباً لتشكيل حكومة.

وسيمنح الكنيست بدءاً من صباح الغد الثلاثاء، إذا لم يطرأ تغيير في الساعتين القادمتين، مهلة 21 يوماً، يمكن عملياً استغلالها من قبل غانتس ونتنياهو لتشكيل حكومة وحدة، أو قد يتجه نتنياهو الذي بات معسكره يعد اليوم 59 نائباً من أصل 120 نائباً، إلى محاولة استمالة نائبين من المعارضة ليتجاوز عتبة الـ61 نائباً، أو يكتفي على الأقل بدعم نائب من المعارضة، وتغيب آخر بما يسمح له بعرض حكومة أقلية، من 60 نائباً.

أما في حال أخفق أي من غانتس أو نتنياهو في عرض حكومة جديدة، سواء كانت حكومة وحدة وطنية أو حكومة ائتلاف ضيق، خلال 21 يوماً فإن ذلك سيؤدي إلى حل الكنيست والاتجاه لانتخابات رابعة في أقل من عامين.

وفي هذا السياق، أشار استطلاع للرأي العام نشرت نتائجه في القناة الإسرائيلية (12)، إلى أنه في حال جرت انتخابات رابعة سيحصل الليكود بقيادة نتنياهو على 40 مقعداً، وسيكون مجمل مقاعد معسكر اليمين المناصر له 64 مقعداً وهو ما سيمكنه من تشكيل حكومة ائتلاف مستقرة.

وبين الاستطلاع أن حزب "كاحول لفان" الذي يقوده بني غانتس، سيحصل في الانتخابات الرابعة إذا جرت على 19 مقعداً، بينما يحصل تحالف يائير لبيد، وموشيه يعالون اللذين كانا شريكين في تحالف "كاحول لفان" قبل تفكيكه على 10 مقاعد.

وفيما ستحافظ القائمة العربية على 15 مقعداً، فقد تنبأ الاستطلاع باختفاء حزب العمل كلياً وعدم نجاحه في اجتياز نسبة الحسم.

المساهمون