توتي في ريال مدريد..ضرب من الجنون أم واقع تسويقي؟

توتي في ريال مدريد..ضرب من الجنون أم واقع تسويقي؟

20 مارس 2016
توتي يبلغ من العمر 40 عاماً (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

تناثرت تقارير صحفية مؤخراً بشأن صفقة من العيار الثقيل قد يبرمها ريال مدريد الإسباني الصيف المقبل بالتعاقد مع قائد روما الإيطالي ولاعب الوسط المخضرم فرانشيسكو توتي الذي يقترب من عامه الـ40، وهو ما اعتبره غالبية المتابعين ضرباً من الجنون.

ومع تقدمه في العمر وتعرضه للإصابات بشكل مستمر أصبح توتي أسيراً لمقاعد البدلاء في روما، واقتصر دوره على تحفيز اللاعبين والرفع من معنوياتهم والمشاركة في عدد محدود من الدقائق بالشوط الثاني.

وكشف "الملك" مؤخراً عن شعوره بعدم الاحترام من مدرب روما الحالي لوتشيانو سباليتي لعدم منحه فرصة كافية للعب رغم قيمته في نادي العاصمة الإيطالية، وعند زيارة ملعب سانتياغو برنابيو مؤخراً في دوري أبطال أوروبا، اعترف بأن أكثر شيء ندم عليه في مسيرته هو عدم اللعب للريال.

ولطالما سعى النادي الملكي وراء التعاقد مع توتي في أوج تألقه لكنه فضل البقاء في روما وفاءً لناديه الذي حطم معه مختلف الأرقام القياسية لكنه لم يتوج بما يستحق من ألقاب رغم اكتساب محبة وعشق الجماهير بمختلف الانتماءات.

وفتح توتي باب الاحتمالات أمام رحيله عن روما بنهاية الموسم لاستمرار تهميشه من سباليتي رافضاً الاعتزال وربما ستكون فرصة اللعب للميرينغي سانحة بعد طول انتظار.

وبالطبع لن ينتظر النادي المدريدي إضافة فنية كبيرة من توتي لكنه سيستغله إذا تمت الصفقة في تحقيق أرباح من مبيعات قمصان تحمل اسمه بخلاف الاستفادة الدعائية نظراً للشعبية الكبيرة التي يتمتع بها توتي في إسبانيا.

وسيكون لتوتي دور قيادي شرفي في دعم اللاعبين وتحميسهم، وبدا ذلك واضحاً حين نزل البرنابيو في لقاء روما والريال الأخير حيث استقبله الجمهور بتصفيق حار، كما صافحه اللاعبون وتبادل معه القائد سرجيو راموس القمصان.

وليس الريال الوحيد الراغب في الاستفادة من توتي بطريقة ما، حيث أعرب ليستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز والأقرب للتتويج به عن رغبته في ضمه بعد فشل محاولات التعاقد مع الأسطورة البرازيلي رونالدينيو إذ يرغب في تطور النادي تسويقياً بجانب إمداد اللاعبين بقدوة لتحفيزهم.

اقرأ أيضاً:بالفيديو..مواجهات بين جماهير الرجاء المغربي تنتهي بقتلى وجرحى!

المساهمون