توتنهام يقلب الطاولة على أرسنال في "ديربي" شمال لندن

توتنهام يقلب الطاولة على أرسنال في "ديربي" شمال لندن

07 فبراير 2015
هاري كين سجل هدفي الفوز لتوتنهام (Getty)
+ الخط -

نجح توتنهام في خطف الفوز أمام أرسنال عن جدارة واستحقاق (2 – 1)، بهدفين للنجم الإنجليزي الصاعد هاري كين منح بهما الانتصار لـ"السبيرز"، ويتنهي "ديربي" شمال لندن باللون الأبيض.

توتنهام يسيطر وهدف "للمدفعجية"
انطلق "ديربي" شمال لندن بقوة وسرعة في إيقاع اللعب، خصوصاً من جانب توتنهام الذي بادر لصناعة الفرص الخطيرة على مرمى أرسنال، والسيطرة على الكرة في منتصف الملعب، في وقت بدأ "المدفعجية" المباراة بطريقة هادئة وبتحفظ كبير من الناحية الهجومية، لكنه كان يعتمد على المرتدات السريعة عبر المهاجمين السريعين ويلبيك وجيرو، مع النقلات السحرية من الألماني مسعود أوزيل.

وتمكن توتنهام من صناعة فرصتين خطيرتين في اللقاء، الأولى عبر مهاجمه المتألق هاري كين الذي سدد كرة تصدى لها الحارس أوسبينا ببراعة (د.8)، كما ووقف أوسبينا سداً منيعاً أمام تسديدة أخرى من داني روز، لكن أرسنال وسلاح المرتدات الذي كان يعتمده منذ بداية المباراة، أثمر عن الهدف الأول عكس مجريات اللعب، إثر مجهود فردي رائع من ويلبيك الذي تخطى مدافعين ولعب كرة عرضية، تابعها جيرو بشكل خاطئ، لتصل إلى أوزيل المنفرد بدون رقابة، فتابعها على الطائر في الشباك (د.11).

في المقابل لم ينجح توتنهام في فك شيفرة دفاع أرسنال رغم السيطرة الكبيرة على مجريات المباراة تماماً، والمثير للجدل أن توتنهام حصل على حوالي عشر فرص أمام المرمى ولم ينجح في ترجمة أي واحدة إلى الشباك، خصوصاً أن الحارس أوسبينا كان على قدر كبير من المسؤولية وأنقذ مرمى "المدفعجية" في أكثر من كرة، ليخرج أرسنال متقدماً بهدف نظيف مع نهاية الشوط الأول.

توتنهام يهاجم وكين يقلب الطاولة
في الشوط الثاني تابع توتنهام مسلسل ضغطه الكبير على المرمى، ولم يتأخر هدف التعادل كثيراً، إثر كرة عرضية حولها ديمبيلي برأسه، ليتصدى لها الحارس أوسبينا مجدداً، لكن الهداف هاري كين كان في المكان المنافس لمتابعة الكرة في الشباك مباشرة (د.56)، ليشتعل "ديربي" شمال لندن، خصوصاً من جانب صاحب الأرض والجمهور توتنهام الذي يقدم أفضل مباراة له في "البريميير ليج".

وتابع توتنهام ضغطه الرهيب على مرمى "المدفعجية"، لكنه لم يعرف طريق الشباك بغية تسجيل الهدف الثاني الذي قد يمنح الفريق النقاط الثلاث بعد مباراة مُميزة قدمها لاعبو توتنهام، وكانوا يستحقون الفوز بعد مجهود كبير خصوصاً في خط الهجوم، بينما كان أرسنال خارج الصورة في الشوط الثاني ولم يهاجم كثيراً، وحتى لم يتمكن من مجاراة أداء توتنهام القوي، لكن هاري كين كان له رأيٌ آخر ليُسجل الهدف الثاني برأسية مباغتة في الشباك (د.86)، لينجح توتنهام في الخروج بالنقاط الكاملة عن جدارة واستحقاق.

المساهمون