توتر بين النظام والمليشيات الإيرانية شرقي سورية

27 يونيو 2020
الصورة
المليشيات أجبرت النظام على إزالة حواجزه(فرانس برس)
هزّ انفجاران مدينة الرقة التي تسيطر عليها "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) شرقي سورية، اليوم السبت، فيما أجبرت المليشيات الإيرانية قوات النظام السوري على إزالة حواجزها من مدخل مدينة البوكمال شرقي سورية، ومنعت إحدى المليشيات التابعة لتلك القوات من فتح مقرّات لها في المدينة.

وذكرت شبكة "دير الزور 24" أنّ المليشيات الإيرانية أجبرت قوات النظام السوري على إزالة حواجزها من مدخل مدينة البوكمال شرقي البلاد. وبحسب الشبكة، فإنّ قيادة مليشيا الحرس الثوري أجبرت "الفرقة 11" التابعة للنظام على إزالة حواجزها في مدخل البوكمال الواقعة على الحدود السورية العراقية.

وأضافت أن تلك المليشيات منعت أيضا مليشيا "لواء القدس" من إقامة مقرات وحواجز في البوكمال أيضاً، لافتة إلى أن هذه الخطوات تأتي في إطار الصراع الروسي الإيراني على تقاسم النفوذ في المنطقة.

وعلى صعيد انفجاري الرقة، ذكرت شبكة "أخبار الرقة" أن الانفجار الأول وقع عند منتصف الليلة الماضية في الأطراف الشمالية من المدينة، بينما وقع الثاني في الأطراف الشرقية. وأضافت أن المدينة شهدت إطلاق نار كثيفا عقب الانفجارات خاصة من جهة مساكن الصحة والطب الحديث، ما تسبب في وقوع إصابات بين عناصر "قسد" على طريق سوق الحديد والسجن المركزي.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن الانفجار في القسم الشرقي من مدينة الرقة ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من منطقة السكن الشبابي التي تعتبر نقطة عسكرية، إضافة للمشفى العسكري المجاور للسكن، ليعقب ذلك انفجار آخر في القسم الغربي من المدينة، ناجم عن عبوة ناسفة أيضا انفجرت في شارع القطار، تبعه أصوات إطلاق نار.

وكان مسلحون قتلوا أمس عنصرا من "قسد" كان يستقل دراجة نارية، في مدينة البصيرة شرق دير الزور، فيما قتل عنصران من "قسد" جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية لهما في محيط بلدة أبو راسين شرق رأس العين بمحافظة الحسكة. 

من جهة أخرى، ذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن مجهولين أطلقوا النار على عنصرين في فصيل "جيش الشرقية" في أطراف بلدة حمام التركمان بريف الرقة الشمالي، ما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة الآخر بجراح.

وكان وقع أمس انفجار في بلدة تل حلف الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل "الجيش الوطني السوري" في ريف مدينة رأس العين الغربي، نتج عن آلية مفخخة انفجرت بالقرب من دوار البلدة ضمن منطقة السوق، ما أدى إلى سقوط خسائر بشرية وأضرار مادية كبيرة.