تقنية "فار" تعود لتثير الجدل في البوندسليغا..هل حرمت البايرن من هدف؟

17 مايو 2020
الصورة
فاز البايرن بهدفين نظيفين على يونيون برلين (Getty)
عاد الجدل مرة أخرى حول عمل تقنية الفيديو المساعد "فار" في الدوري الألماني لكرة القدم، بعد عودة المنافسات الرياضية مرة أخرى، عقب التوقف بسبب فيروس كورونا، بالمواجهة التي جمعت بين ناديي بايرن ميونخ ومُضيفه يونيون برلين في الأسبوع (26) من "البوندسليغا".

وبعد مرور ربع ساعة من انطلاق المباراة، تمكن المخضرم توماس مولر من افتتاح النتيجة بالهدف الأول، لكن الحكم المساعد قام برفع رايته بسبب التسلل على مهاجم بايرن ميونخ، لكن الحكم الرئيسي طالب بتدخل تقنية الفيديو المساعد "فار".

وصادقت تقنية الفيديو المساعد "فار" على القرار، ما حرم المهاجم المخضرم توماس مولر، من إحراز أول أهداف بايرن ميونخ بعد عودة المنافسات التي توقفت بفعل فيروس كورونا الجديد، لكن رواد مواقع التواصل الاجتماعي في "تويتر" عبروا عن دهشتهم من القرار.

وعدّ البعض أنه بالعودة إلى الصور التي خرجت من المواجهة، لا يُعتبر المهاجم توماس مولر في وضع تسلل، لأنه قدمه لم تتجاوز الخط الأحمر الموضوع بينه وبين زميله سيرجي غنابري، الذي مرر الكرة برأسه، ليوجهوا أسئلتهم إلى حكام تقنية الفيديو المساعد "فار" حول صحة قراراتهم.

ورغم إلغاء تقنية الفيديو المساعد "فار" لهدف مولر، لكن زميله المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي سجل الهدف الأول في الدقيقة (40)، عبر ركلة جزاء، ليضيف رفيقه الفرنسي بنيامين بافارد الهدف الثاني بالدقيقة (80)، ما جعل بايرن ميونخ يواصل تصدره منافسات الدوري الألماني، برصيد 58.


وكانت تقنية الفيديو المساعد "فار"، قد أثارت جدلاً كبيراً بعد عودة منافسات الدوري الألماني يوم السبت، عندما حرمت روبن كوخ مدافع فرايبورغ، من هدف الفوز على منافسه لايبزيغ بالدقائق الأخيرة من عمر المواجهة، بداعي وجود تسلل.

وعبر نادي فرايبورغ عن استغرابه من عدم احتساب الهدف لصالح مدافعهم روبن كوخ، من خلال تغريدة نشرها الحساب الرسمي في مواقع التوصل الاجتماعي "تويتر" قال فيها: "مساعد الحكم شاهد لاعبنا في موقع التسلل، لكن الصور تظهر عكس ذلك".

وأثر قرار تقنية الفيديو المساعد "فار" على نتيجة المباراة، لأنها حرمت فرايبورغ من تحقيق الفوز على منافسه لايبزيغ، بعد أن انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، واكتفى الفريقان باقتسام نقاط اللقاء فيما بينهما.