تقرير أممي: سدس متعاطي المخدرات فقط يحصلون على العلاج

01 مارس 2018
الصورة
تعاطي مختلف أنواع المخدرات يتزايد في أفريقيا (Getty)
+ الخط -

كشف تقرير أممي، الخميس، أن سدس متعاطي المخدرات فقط حول العالم يحصلون على العلاج، والباقون لا يستطيعون الحصول عليه.

جاء ذلك في تقرير "الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات" التابعة للأمم المتحدة، عن المخدرات في عام 2017، الذي عرضه ممثل الهيئة بالمغرب جلال توفيق، الخميس، في مؤتمر صحافي بالعاصمة الرباط.

وقال التقرير إن "واحدا فقط من بين كل 6 أفراد من المحتاجين إلى العلاج من المخدرات على الصعيد العالمي يستطيع الالتحاق ببرامج العلاج". مضيفاً أنه "حتى عندما يتاح العلاج، فإن نوعيته غالبا ما تكون رديئة وقد لا يقدم وفقا للمعايير الدولية".

وحثت الهيئة الحكومات على التشديد أكثر على العلاج وإعادة التأهيل بدلا من مجرد التركيز على الوقاية من المخدرات.

وقال التقرير إن تعاطي مختلف أنواع المخدرات في أفريقيا "يتزايد"، بما في ذلك الكوكايين والمؤثرات الأفيونية، والترامادول، دون تحديد نسبة بعينها للزيادة.

وأضاف أن أفريقيا لا تزال منطقة عبور رئيسية للمخدرات، موضحا أن "أهمية أفريقيا كمنطقة عبور للكوكايين تتزايد".

وأشار إلى أنه مع أن بلدان غرب أفريقيا كان لها دور رئيسي في تهريب الكوكايين في السنوات السابقة، فإن بلدان شمال أفريقيا باتت تستخدم على نحو متزايد لعبور الكوكايين الناشئ في أميركا الجنوبية الموجه إلى أوروبا.

ولم يتحدث المسؤول عن عدد المتعاطين للمخدرات حاليا حول العالم، غير أن منظمات مختصة قالت سابقا إن عدد متعاطي المخدرات بلغ 240 مليونا في 2016.


وبحسب الهيئة، فإن الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات، عبر العالم، يعانون من الوصم بالعار، ما يؤثر على فرص إدماجهم في المجتمع، ويؤدي إلى التقليل من إمكانية حصولهم على العلاج.

ودعا تقرير الهيئة إلى مساعدة الدول على تبني إجراءات فعالة أمام المشاكل التي تتعلق بالمخدرات، في احترام تام للقواعد والنظم العالمية المتعلقة بحقوق الإنسان.


(الأناضول)