تقارير: بيريز تعاقد مع تشيتشاريتو لأهداف خارجية!

تقارير: بيريز تعاقد مع تشيتشاريتو لأهداف خارجية!

21 سبتمبر 2014
بيريز وتشيتشاريتو بعد إتمام التعاقد (Getty)
+ الخط -

أكدت تقارير صحافية، السبت، أن رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، يستغل ريال مدريد لتحقيق أهداف خارجية وللوصول إلى صفقات مميّزة لشركاته وأعماله بعيداً عن عالم الرياضة والأمور المتعلقة بالنادي الملكي، وهو ما دفعه للتعاقد مع المهاجم خافيير هيرنانديز، "تشيتشاريتو"، بدلاً من الكولومبي راداميل فالكاو أخيراً.

وبالرغم من رغبة الريال في رأس حربة مميّز يدعم الخطوط الأمامية، إلا أن الإدارة تعاقدت في آخر أيام موسم الانتقالات الصيفية مع تشيتشاريتو، كبديل للفرنسي كريم بنزيمة، بالرغم من أن الفرصة كانت سانحة للفوز بلاعب قوي مثل المهاجم الكولومبي، الذي عرضه نادي موناكو للإعارة، وخطفه مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وبعد إتمام الصفقة بأسبوعين، أعلنت وسائل الإعلام عن توصل شركة (أيه سي إس) التي يترأسها بيريز أنها قد توصلت لاتفاق مع شركة بيمكيس المكسيكية للمحروقات للتعاون في مجال تطوير خمسة مصانع لمعالجة الوقود، ووقعت عقوداً بقيمة 432 مليون يورو، لتربط الصحافة الرياضية بين الصفقتين.

والغريب في الأمر أن بيريز كان قد توصل إلى اتفاق لشركته مع أحد الشركاء الكولومبيين خلال الفترة الماضية، وبعد التعاقد مع النجم الشاب جيمس رودريجيز، في خطوة فسّرتها الصحافة الرياضية بأن رئيس "الميرينجي" يبحث عن تحقيق مصالح شخصية من وراء صفقات اللاعبين.

وبعد حدوث أمر مشابه لدى إتمام صفقة هيرنانديز، تزايدت الشكوك المحيطة ببيريز، الذي لا يمر بأفضل فتراته في رئاسة النادي الملكي، بسبب تخبّط النتائج، التي بدأت في التحسن أخيراً، وقراراته المثيرة للجدل ببيع نجمي الفريق، الأرجنتيني أنخل دي ماريا والإسباني تشابي ألونسو، في موسم الانتقالات الصيفية الماضي، رغم حاجة الفريق إليهما من وجهة نظر الكثيرين.

وعلى الجانب الآخر، رأى الجمهور الإسباني الداعم لـ"تشيتشاريتو" أن الأمر لا يتعدى "الصدفة" البحتة، وأنه لا يجب تضخيم الأمور، وخاصة أن شركة فلورنتينو الإسبانية تعتبر من أكبر شركات البناء في العالم، وعملها في مجال إعادة البناء والتطوير في المكسيك أمر منطقي، وخاصة أن صفقات بمئات الملايين لن تتوقف على إعارة لاعب من نادٍ إلى آخر، حسب تعليقاتهم.

المساهمون