تفاصيلُ مثيرة في قضية "الاغتصاب" بين نيمار وعارضية الأزياء البرازيلية

08 يونيو 2019
الصورة
نيمار سيغيب عن كوبا أميركا بسبب الإصابة (Getty)


لم تتمكن عارضة الأزياء البرازيلية ناجيلا تريندادي مينديز دي سوزا، من تسليم مقطع فيديو قامت بتسجيله خلال اللقاء الثاني مع النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، المُتّهم باغتصابها، وذلك بسبب سرقة الجهاز الذي كان يحتوي على ما دار بينهما، بحسب ما اعترفت للشرطة.

وكشفت وسائل إعلام برازيلية (برنامج "جورنال ناسيونال" صاحب عدد المشاهدات الكبير في البرازيل) أن صاحبة الـ26 عاماً، أكدت لأحد أقسام الشرطة في مدينة ساو باولو أن أحد الأشخاص اقتحم شقتها وسرق ساعة وأموالاً وجهاز الـ "تابلت" الخاص بها.

وبحسب البرنامج فقد كانت ناجيلا تحتفظ بمقطع الفيديو الذي صورته في 16 مايو/ أيار الماضي على جهازها الخاص، بعد يومٍ واحدٍ فقط من الاعتداء الجنسي المزعوم بحقها في أحد الفنادق الفرنسية.



لكن الأمر الأكثر غرابة بحسب المصدر عينه، أن الشرطة لم تعثر على بصمات غريبة في المنزل، باستثناء بصمات عارضة الأزياء نفسها وعاملة المنزل.

يُذكر أن نيمار سيغيب عن بطولة كوبا أميركا 2019 التي تبدأ بعد أيامٍ قليلة في البرازيل، وذلك بسبب إصابة تعرّض لها خلال مباراة قطر.

دلالات

تعليق: