تعرّف على سبب سجن رئيس اتحاد الباراغواي السابق

تعرّف على سبب سجن رئيس اتحاد الباراغواي السابق

30 اغسطس 2018
الصورة
الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم في الباراغواي خوان نابوت(Getty)
+ الخط -

أصدرت محكمة أميركية في مدينة نيويورك حكماً بسجن خوان أنخيل نابوت، الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم في باراغواي، تسع سنوات، بعد إدانته بتهم الفساد المالي المتعلقة بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وبحسب ما نقلته وسائل الإعلام الأميركية، فإن هيئة الادعاء طالبت القاضي بإصدار حكم بالسجن لمدة 20 عاماً على خوان أنخيل نابوت، الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم في باراغواي، بعد إثبات تقاضيه ملايين الدولارات من الرشاوى التي تلقاها من الشركات التي تسعى للحصول على حقوق التسويق في بطولات كرة القدم الكبرى.


وطالب محامو خوان أنخيل نابوت، صاحب الـ60 عاماً، بتخفيف السنوات التي طالبت بها هيئة الادعاء، معتبرين أنهم بالغوا في طلباتهم، لكن هيئة المحلفين وجهت تهمة الفساد والرشوة وغسل الأموال بالإضافة إلى الاحتيال بحق نابوت.

وكان خوان أنخيل نابوت واحداً من سبعة مسؤولين في اتحاد كرة القدم "فيفا" الذين تم اعتقالهم في مدينة زيورخ بسويسرا، في مايو/أيار 2015، إذ سبق أن قضت محكمة أميركية قبل عدة أيام بسجن خوسيه ماريا مارين، الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي لكرة القدم، أربع سنوات، وبغرامة مالية قدرت بنحو 1.2 مليون دولار بعد إدانته بالفساد المالي.

(العربي الجديد)

المساهمون